الإثنين  30 آذار 2020
LOGO

بحر غزة مغلق أمام المصطافين ابتداء من السبت وحتى إشعار آخر

2014-06-27 10:45:38 AM
بحر غزة مغلق أمام المصطافين ابتداء من السبت وحتى إشعار آخر
صورة ارشيفية
 
بحر غزة مغلق أمام المصطافين ابتداء من السبت وحتى إشعار آخر
 
الحدث- غزة- حامد جاد
 
 
طاولت سلسلة الأزمات المتلاحقة التي يعاني منها أهالي غزة متنفسهم الوحيد الذي يحتضن همومهم ومتاعب حياتهم اليومية دون أن يشتكي، فبحر غزة الذي يستضيف على رمال شواطئه الذهبية كل من يلجأ إليه لم يعد قادراً على تحمل المزيد، فمياهه الزرقاء أصبحت عاجزة عن غسل هموم الغزيين الهاربين إليه من قيظ حر الصيف ليل نهار، سيما في ظل انقطاع التيار الكهربائي لما يزيد عن 12 ساعة يومياً.
 
وبالرغم من قدرة أهالي غزة على معايشة أزماتهم المتعددة من انقطاع المياه والكهرباء ونقص الوقود إلخ إلخ... ، إلا أن البحر له من الخصوصية والمكانة في نفوس الغزيين ما ليس لغيره من مستلزمات الحياة الكريمة التي حرموا منها، فهذا المتنفس للفقير منهم والغني للعامل والمتعطل للرجل والمرأة اللذين ارتضيا طوعاً أو قسراً النزول إليه بشروط الاستجمام المعمول بها على شاطئ.
 
البحر مغلق، "شاطئ قطاع غزة سيغلق أمام المصطافين اعتبارا من يوم السبت وسيمنع نزول المواطنين للسباحة". هذا ليس من قبيل المزاح بل قرار صدر عن جهات مسؤولة في غزة، وكان لهذا القرار وقع الصاعقة على متلقيه ممن يمضون ليلهم في شهر رمضان على الشاطئ ولا يعودون لبيوتهم إلا مع طلوع الشمس، فقد زف القائم بأعمال رئيس بلدية غزة نزار حجازي يوم الخميس لمواطني القطاع نبأ توقف محطات معالجة المياه العادمة اعتبارا من مساء اليوم الجمعة، ما سيترتب عليه تصريف هذه المياه إلى البحر كي لا تغرق الأحياء أو الشوارع. وبالتالي "سنضطر لإغلاق شاطئ البحر اعتباراً من يوم السبت وسيسمح فقط بالجلوس على الشاطئ دونه سباحة".
 
وذهب حجازي في مؤتمر صحفي عقده يوم الخميس لسرد جملة من الأزمات القديمة الجديدة منها أن انقطاع التيار الكهربائي بشكل مستمر أثر سلباً على آبار المياه في غزة ما سيترتب عليه صعوبة تزويد البيوت بالمياه وسيؤثر شح الوقود سلباً على عمل آليات جمع النفايات المتوقع توقفها مثل توقف مضخات الصرف الصحي وآبار المياه منوهًا إلى أن عدم توفر قطع الغيار اللازمة لقطاع النظافة سينذر بأزمة نظافة.
 

وأشار حجازي لفشل كل الجهود التي بذلتها بلديات غزة لمعالجة هذه الازمة منوهاً إلى أن بلديات غزة لم تسدد رواتب موظفيها منذ 10 أشهري الوقت الرئيس محمود عباس وحكومة التوافق بتحمل مسئولياتهما تجاه أوضاع قطاع غزة الكارثية.