الأحد  15 كانون الأول 2019
LOGO

كيف يحقق نجوم مواقع التواصل الاجتماعي أرباحا ضخمة؟

2019-11-21 10:13:19 AM
كيف يحقق نجوم مواقع التواصل الاجتماعي أرباحا ضخمة؟
تطبيقات

 

 تكنوبوك 

 شهد دخل نجوم شبكات التواصل الاجتماعي قفزة ضخمة في الأعوام الأخيرة، بحسب تقرير جديد.

وخلصت شركة "ازيا" للتسويق إلى أن معدل سعر صورة ذات شركة راعية على انستغرام قفز من 134 دولارا عام 2004 إلى 1642 دولارا عام 2019.

وقال موقع "بيزينيس إنسايدر" إن الشركات التجارية المختلفة تبدو مستعدة لدفع مبالغ كبيرة كي تحصل على حق رعاية منشورات ومقاطع فيديو ومدونات نجوم شبكات التواصل الاجتماعي.

لكن أحد الخبراء يؤكد أن ذلك لن يمثل نهاية لطرق الإعلان والدعاية التقليدية.

وقال يوفال بن إتساك، كبير المسؤولين التنفيذيين في شركة "سوشال باكرز" للتسويق على شبكات التواصل الاجتماعي: "سيوجد دوما مزيج بين التسويق الإلكتروني والدعاية التقليدية".

وبحث التقرير الجديد المحتوى المدعوم من جهة راعية على فيسبوك ويوتيوب وإنستغرام وعدد من المدونات، وأسعاره في الفترة من 2014 إلى 2019.

وخلص إلى أن المؤثرين على شبكات التواصل الاجتماعي، في مختلف الفئات مثل من لديهم نحو مئة ألف متابع إلى كبار مشاهير وسائل التواصل الاجتماعي، يحققون دخلا كبيرا.

أبرز ما خلص إليه التقرير

تحصل مقاطع الفيديو على يوتيوب على أكبر دخل، حيث تمثل قيمتها أربعة أمثال أي نوع آخر من المحتوى الممول من شركة رعاية، حيث ارتفع الدخل الذي تدره من 420 دولارا عام 2004 إلى 6700 دولار عام 2019.

ارتفعت قيمة منشور على فيسبوك من ثمانية دولارات عام 2004 إلى 395 دولارا عام 2019.

ارتفعت قيمة التغريدة على تويتر من 29 دولارا عام 2014 إلى 422 دولارا عام 2019.

ارتفعت قيمة المنشور على مدونة من 407 دولارات إلى 1442 دولارا.

ومع تزايد الساعين للشهرة والنجومية على شبكات التواصل، تزايدت الجهات التي تدقق في المحتوى وتسعى لتنظيمه.

وفي الشهر الماضي روج ثلاثة من نجوم انستغرام لمنتجات للحمية الغذائية تحظرها هيئة الرقابة على الدعاية في بريطانيا، ووصفت الهيئة تلك المنشورات بأنها "غير مسؤولة".

وفي بداية العام حذرت هيئة التنافس والأسواق في بريطانيا من أن منشورات بعض نجوم وسائل التواصل الاجتماعي قد تخرق القانون إذا لم يوضحوا أن منشوراتهم دعاية للمنتجات التي تظهر فيها.

ويشير التقرير، الذي أعدته شركة "ازيا"، إلى أن المنشورات المدعومة من قبل مؤثري شبكات التواصل الاجتماعي زادت بنحو 150 في المئة العام الماضي.

ويتوقع التقرير أن الشركات والعلامات التجارية المختلقة ستزيد من إنفاقها على التسويق المدعوم من قبل نجوم شبكات التواصل الاجتماعي في عام 2020، مما يجعل منه صناعة تبلغ قيمتها 10 مليارات دولار.

ويجرب إنستغرام إخفاء علامات الإعجاب بالمنشورات ولكن بن إتساك لا يعتقد أن ذلك سيؤثر على صناعة مؤثري شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال بن إتساك: "سيظل بإمكان مؤثري شبكات التواصل الاجتماعي مشاهدة مدى التفاعل الذي تحظى به منشوراتهم ومن الإجراءات المتبعة أن يمنح نجوم شبكات التواصل الاجتماعي الحق لداعميهم في رؤية التفاعل مع منشوراتهم".

وأضاف: "السؤال الأهم هو هل سيستمر المستهلكون بالتفاعل مع المنشورات عندما لا يرون علامات إعجاب بها".