الخميس  02 نيسان 2020
LOGO

الموت يغيب الإعلامي والكاتب والأديب رسمي أبو علي

2020-01-09 10:59:32 AM
الموت يغيب الإعلامي والكاتب والأديب رسمي أبو علي
الراحل رسمي أبو علي

 

الحدث الثقافي 

توفي مساء أمس الأربعاء، الكاتب والإعلامي الفلسطيني رسمي أبو علي، عن عمر يناهز 83 عاماً،  في العاصمة الأردنية عمان.

وعمل الراحل أبو علي مذيعاً ومقدماً ومنتجاً للعديد من البرامج الإذاعية والتي شملت المنوعات والمسلسلات الدرامية والتعليقات السياسية في إذاعة عمان، خلال السنوات 1964- 1966، وانتقل بعدها للعمل في إذاعة فلسطين، خلال السنوات 1966-1982 ومنذ ذلك العام، وهو متفرغ للكتابة الصحفية.

ونعت وزارة الثقافة الفلسطينية، الإعلامي والكاتب والأديب رسمي أبو علي، في بيان صدر عنها، وقالت "إن رحيل الكاتب أبو علي خسارة كبيرة للثقافة العربية والفلسطينية وللشعب الفلسطيني، حيث شكلت كتاباته على مدار عقود من الزمن، أفضل تعبير عن معاناة الشعب الفلسطيني، إضافةً إلى الإبداعات الكبيرة التي قدمها الكتاب الفلسطينيون، والتي شكلت نموذجاً لشعبنا من أجل الحرية والخلاص."

وأضافت في بيانها، "لقد كان أبو علي القلم الفلسطيني؛ وسيبقى حاملاً للأمل وباعثاً للحياة، رغم كل ما يواجهه شعبنا من تحديات ومخاطر على يد الاحتلال؛ وقد كانت كتاباته شاهداً حياً على مقدرة الإبداع الفلسطيني على تحدي الواقع".

ويذكر أن الراحل هو عضو في رابطة الكاتب الأردنيين، وعضو في الاتحاد العام للكتاب الفلسطينيين.

ويشار إلى أن أبو علي من مواليد قرية المالحة القريبة من القدس، ونزح مع عائلته بعد النكبة إلى بيت لحم، ومنها إلى عمّان، حصل على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية في القاهرة عام 1964، عاش في بيروت في مطلع السبعينيات وأسس هناك مجلة “الرصيف” ذات التوجه الثوري مع الشاعر الفلسطيني علي فودة وآخرين في عام 1981، واستقر في عمّان منذ أواخر الثمانينيات.

ومن أعماله الروائية: “الطريق إلى بيت لحم”، 1990

 وأما الإنتاجات الأخرى:

• “قط مقصوص الشاربين اسمه ريّس” (قصص)، 1980

• “لا تشبه هذا النهر” (شعر)، 1984

• “حكاية طويلة اسمها أوميدا” (قصص)، 1990

• “ينزع المسامير ويترجل ضاحكاً” (مجموعة قصصية)، رام الله، 1997

• “ذات مقهى” (شعر)، 1998

• “تلك الشجرة الجليلة… ذلك الانحدار السحيق (أوراق من عمّان الخمسينات)” (سيرة ذاتية)، 1999

• “الأعمال الأدبية”، دار مجدلاوي – عمّان، 2008