الثلاثاء  07 نيسان 2020
LOGO

هل فقد البنك المركزي الاسرائيلي سيطرته على سعر صرف الشيقل؟

2020-02-16 02:49:36 PM
هل فقد البنك المركزي الاسرائيلي سيطرته على سعر صرف الشيقل؟
عملات

 

 الحدث الاقتصادي 

اغلق الدولار الامريكي على ارتفاع حاد امام العملات الاوروبية حيث اغلق عند مستوى 1.0837 دولار لليورو، و 0.9818   امام الفرنك السويسري. بينما ارتفع الجنية الاسترليني واغلق عند مستوى 1.3047  دولار للجنيه، واستقر الدولار امام الين الياباني عند مستوى 109.78  ينا، رغم ارتفاع مؤشرات اسواق الاسهم الامريكية الى مستويات قياسية جديدة. استفاد الدولار الامريكي من موقعه كعملة ملاذ، خاصة مع تزايد المخاوف من انتشار فايروس كورونا. فيما تعرض اليورو لضغط فني شديد هذا الأسبوع، بعد ظهور مؤشرات اقتصادية غير مشجعة في المانيا، حيث ارتفع مؤشر اسعار المستهلك الالماني بنسبة 1.7 % على اساس سنوي وبقي الناتج المحلي الاجمالي لعام 2019 ثابتا دون اي نمو، بينما نما الناتج الاجمالي لمجموع دول الاتحاد بنسبة هامشية 0.1%. بينما كانت مؤشرات الاقتصاد الامريكي مشجعة، فمؤشر اسعار المستهلك ارتفع الى 2.3% على اساس سنوي ومؤشر مبيعات التجزئة الامريكي ارتفع ايضا بنسبة 0.3% ولم يكن افضل من التوقعات، الا ان مؤشر جامعة ميشغين لثقة المستهلكين ارتفع الى 100.9 متجاوزا التوقعات عند مستوى 99.7 . هذا التفوق في اداء الاقتصاد الامريكي صاحبته تصريحات متفائلة لمحافظ البنك الفدرالي السيد جيرمي باول في افادته امام لجنة المصارف في مجلس الشيوخ، باستمرار نمو الاقتصاد الامريكي واستقرار السياسة النقدية للبنك في بيئة اقتصادية مواتية. الولايات المتحدة اعلنت يوم الجمعة، رفع الجمارك على استيراد الطائرات الاوروبية الى 15% ، ورفع الجمارك على بعض المنتجات كالنبيذ والعصائر الى 25% الا ان الانباء جاءت متأخرة ولم تتفاعل معها الاسواق بعد.

 هذا الأسبوع،  سيبدأ يوم الاثنين بعطلة في الولايات المتحدة الامريكية وكندا. ويوم الثلاثاء سيعلن عن مؤشر (  ZEW ) الالماني الذي يقيس ثقة المستثمرين في الاقتصاد، حيث من المتوقع ان يكون عند مستوى 20.4 نقطة متراجعا عن قراءته السابقة عند 26.7 نقطة. بينما يتوقع قراءة افضل من التوقعات لمؤشر دول الاتحاد عند 30 نقطة مقارنة ب 25.6 السابقة. يوم الأربعاء، سيتم الاعلان عن محضر اجتماع لجنة السوق المفتوحة لبنك الاحتياط الفدرالي الامريكي الاخير ولا يتوقع ان يكون لهذا الاعلان اي تأثير، خاصة بعد المؤتمر الصحفي لمحافظ الفدرالي بعد الاجتماع وافادته امام لجنة المصارف في مجلس الشيوخ الامريكي الاسبوع الماضي. يلي ذلك يوم الخميس، محضر اجتماع المركزي الاوروبي الذي يكتسب اهمية اكبر كون الاسواق تنتظر استكشاف الخيوط العريضة لسياسة السيدة لجارديا محافظ البنك. ونختتم الاسبوع يوم الجمعة بمؤشرات مدراء المشتريات للقطاعات الانتاجية والخدمية والاعمال لكل من المانيا ودول الاتحاد كما الولايات المتحدة الامريكية لاحقا، حيث من المتوقع ان تظهر هذه المؤشرات تراجعا في ادائها في اوروبا عموما واستقرار في اداء هذه المؤشرات في أمريكا، مما يعكس تفوق اداء الاقتصاد الامريكي ويعزز ويدعم مزيدا من قوة الدولار الامريكي امام اليورو.

 التحليل الفني:

الدولار الأمريكي:

اغلق مؤشر الدولار الامريكي (DXY)على ارتفاع حاد نهاية الأسبوع، عند مستوى  99.14 بعد ان تجاوز منطقة المقاومة الفنية عند مستوى 98.80. هذا الاغلاق الفني القوي فوق كافة مؤشرات معدلات الأسعار، يعكس مدى قوة زخم الارتفاع، لذا من المتوقع اختبار حاجز المقاومة القوي عند مستوى 99.20 وتجاوزه لاختبار 99.40 قبل حدوث تصحيح للسعر. المحللون الفنيون يرجحون استمرار وتيرة الارتفاع مع زخم اقل، خاصة وان المؤشرات الفنية للارتفاع قاربت على الاشباع، مما يتطلب تصحيحا فنيا لاختبار منطقة الدعم عند مستوى 98.8 و 98.50 قبل معاودة الارتفاع. المؤشرات الفنية في اغلبها ايجابية حسب اغلب المحللين، لذا من المتوقع ان يستمر التداول هذا الاسبوع في نطاق 98.50-99.40 مع استمرار وتيرة الارتفاع وان تراجع زخمها.

مستويات الدعم :   99.00 -98.80 -98.50  المقاومة:   99.25-  99.40- 99.65

 اليورو الاوروبي :

تراجع سعر صرف اليورو بشكل حاد نهاية الأسبوع، واغلق عند مستوى 1.0835 دولار لليورو. حيث تعرض اليورو لمزيد من الضغوط الفنية تلت اغلاق الاسبوع الماضي دون مستوى الدعم الفني  الكبير، عند مستوى 1.0980 والذي يمثل الان مقاومة قوية ليس من السهل تجاوزها. المحللون يعزون هذا التراجع في اداء اليورو لتراجع المؤشرات الاقتصادية وتفوق الاقتصاد الامريكي الواضح، بالإضافة الى ضغوط فنية للسعر نتيجة تراجع سعر صرف اليورو دون معدلات الاسعار الرئيسية خاصة بعد هبوطه دون قاعدة القناة الفنية الهابطة التي تحرك فيها خلال العام الماضي. المحللون الفنيون يرجحون استمرار هذه الضغوط ويعتبرون اي ارتفاع للسعر مجرد تصحيح فني وفرصة للبيع، طالما استمر التداول دون 1.0980. لذلك من المتوقع الهبوط لاختبار مناطق دعم عند مستوى 1.0810 و 1.0760 حاليا. مؤشرات الهبوط غير مشبعة ومن المحتمل استمرار هذا الضغط نحو الهبوط.

نقاط الدعم : 1.0810-1.0760 -1.0720  المقاومة :  1.0865 - 1.0885 -1.0925               
 

الشيقل الاسرائيلي:

رغم الارتفاع الحاد للدولار الامريكي مقابل العملات استقر امام الشيكل الإسرائيلي، حيث اغلق الاسبوع عند مستوى 3.4260 شيكل لكل دولار للأسبوع الثاني على التوالي بعد ان ارتد بقوة بعد اختبار القاعدة عند مستوى 3.40. الخبراء يتوقعون تراجع حدة قوة الشيكل المفرطة بعد تراجع مؤشر اسعار المستهلك الذي اعلن عنه يوم الجمعة ب%0.40 نقطه لشهر كانون الثاني وزيادة بمعدل 0.30% على اساس سنوي، وذلك دون النطاق المستهدف من المركزي الاسرائيلي بين 1% و 3%. كما تراجعت اسعار الاسكان ايضا لذات الشهر، مما يعزز الاعتقاد بزيادة احتمال تخفيض الفائدة في اجتماع المركزي الاسرائيلي بعد اسبوعين. المحللون تابعوا تصريحات نائب محافظ المركزي الاسرائيلي الانفعالية، والتي جاءت على اثر انتقاد الاسواق لسياسة التدخل في سعر صرف الشيكل، وادعاء فشلها مما عزز فقدان الثقة بقدرة البنك المركزي على الحد من قوة الشيكل. نائب المحافظ اكد بان البنك المركزي سيحقق اهدافه على المدى الطويل ولا ينظر الى التقلبات قصيرة الاجل، كما انه اكد بان البنك ما زال يفضل سياسة التدخل وعدم تخفيض الفائدة موضحا ان ما يقوم به المستثمرون لحماية ارباح استثماراتهم امر طبيعي، الا ان تأثيره سيتراجع تدريجيا. والاهم فيما قال، إن البنك المركزي يهدف الى الحد من قوة الشيكل كي يتعود الاقتصاد على مستويات جديدة من الأسعار، مما يعني ان قوة الشيكل ليست طارئة. المحللون يرجحون ان السعر في مرحلة تصحيح فني حاليا، الا ان مستويات المقاومة في نطاق 3.4520 و 3.4660 قد تكون سقفا لهذا التصحيح. لذا يرجح المحللون استمرار التداول في نطاق 3.4150/3.4650 خلال هذا الاسبوع  اخذين في الاعتبار احتمال ارتفاع مستوى التذبذب في السعر .

الدعم : 3.4150  3.4000  3.3850  المقاومة  : 3.4350 – 3.4520   – 3.4650

الذهب والنفط :

  ارتفع سعر الذهب للأسبوع الماضي واغلق عند مستوى 1582 دولار للأونصة بعد ان اختبر منطقة الدعم الفني  عند مستوى 1560  لأكثر من مرة. تزيد المخاوف من انتشار فايروس كورونا وارتفاع عدد حالات الوفاة وظهور عدوى خارج الصين الى ارتفاع سعر الذهب. المحللون يرجحون استمرار قوة الذهب حاليا مع استمر المخاوف من انتشار الوباء الا انهم يرجحون تباطؤ في الارتفاع  مع استمرار وتيرة ارتفاع بطيئة لإعادة اختبار حاجز المقاومة عند مستوى 1610 المحللون يرجحون استمرار التداول فوق مستويات الدعم والتأرجح في نطاق 1.560-1600  حاليا.

كما ارتفعت اسعار مزيج برنت القياسي،  واغلق  الاسبوع عند مستوى   57.30 دولار بعد ان انخفض واختبر منطقة الدعم عند مستوى 53.50. تحسن السعر جاء بعد تصريحات امريكية بعدم تأثر اسعار النفط بانتشار فايروس كورونا وتصريحات وزير النفط الروسي بالرغبة في استمرار تخفيض الانتاج واستمرار الاتفاق بين روسيا واوبك للتأثير على العرض في اسواق النفط. عدم وضوح اثر كورونا يحد من احتمالات ارتفاع السعر حاليا، لذا يتوقع المحللون ان يستمر التداول في نطاق دون ال60 دولار للبرميل.