الثلاثاء  02 حزيران 2020
LOGO

تخوفات من انهيار شبكة الانترنت عالميًا بسبب الحجر الصحي

2020-03-29 09:52:13 AM
تخوفات من انهيار شبكة الانترنت عالميًا بسبب الحجر الصحي
تعبيرية

 

 تكنوبوك 

 بسبب تسارع انتشار فيروس كورونا في العالم، انعزل الناس في بيوتهم حول العالم، ما أدى ذلك لارتفاع كبير في حجم الاستخدام للشبكة العنكبوتية، وما يسبب لمخاوف جدية بشأن مرونة البنية التحتية التي تحافظ على عمل شبكة الإنترنت.

وذلك في ظل تغير الحياة اليومية للعديد من الناس حول العالم، الذي أجبر السلطات في العديد من البلدان، من بريطانيا إلى الهند وصولًا لأميركا، لتطبيق الحجر الصحي على صعيد بلدانهم، مما أجبر الناس على العمل والدراسة واللهو عن بعد من خلال الشبكة.

وشهد مزودو خدمة الإنترنت في بريطانيا، على زيادة من رقمين في استخدام النطاق العريض، حيث تدعي شركة (BT) أن حركة المرور على شبكتها الثابتة ارتفعت بنسبة 60% مقارنةً بأيام الأسبوع العادية، في حين تقول شركة "فودافون" إنها تشهد زيادة في حركة بيانات الهاتف المحمول بنسبة 50% في بعض الأسواق.

ويقول المشغّلون إن شبكاتهم قادرة على التعامل مع الزيادة في الطلب، ومع ذلك، فقد اتخذت خدمات البث من "نيتفليكس" إلى "ديزني" خطوات لتقليل استخدام النطاق الترددي وخفض جودة البث في محاولة لمنع انهيار الشبكة، ويوضح الخبراء أن الزيادة في فترة البث في المنازل تستمر عادةً نحو أربع ساعات مساء يوم من أيام الأسبوع، إلا أنها ارتفعت الآن إلى ما يصل إلى 10 ساعات في اليوم.

وبالرغم من أن البنية التحتية لشبكة الإنترنت، لديها في الوقت الحالي القدرة الكافية للتعامل مع الطفرة في الطلب التي تسبب بها فيروس كورونا المستجد، إلا أن المحللين يحذرون من أنه قد تكون هناك مشاكل في المستقبل، وخاصةً في ظل عدم معرفة إلى متى سيستمر الوباء، إلى جانب عدم معرفة الوقت الذي ستستغرقه عمليات الحجر التي تسبب فيها على الصعيد الوطني.

وقد يكون من الصعب على شركات الاتصالات الحفاظ على عمل الأسلاك النحاسية والألياف الضوئية والمعدات الأخرى اللازمة لتقديم النطاق العريض في حال جرى وضع مهندسي شركات الاتصالات في حجر صحي إجباري.