الجمعة  05 حزيران 2020
LOGO

بيع الموناليز حلّ لأزمة فرنسا؟

اقتراح لبيعها لأمير عربي بملبغ 50 مليار يورو

2020-05-14 09:43:32 PM
بيع الموناليز حلّ لأزمة فرنسا؟
لوحة الموناليزا

 

الحدث الثقافي

في تصريح أثار زوبعة في فرنسا، دعا مؤسس شركة "فابرنوفيل" المتخصصة في استشارات الابتكار الرقمي ستيفان ديستنغان، الى بيع لوحة "الموناليز " الموجودة في متحف اللوفر الباريسي.

ففي حديث مع صحيفة "كوريري ديلا سيرا" الإيطالية، قال ان الموناليز أشبه بتراث يكبل الإبداع الجديد وتحجب معها مئات الروائع الفنية، وأن بيعها سيكون "الحل الوحيد لإنقاذ نظام مكسور".

إذ تشهد فرنسا في الوقت الحالي، صعوبات إقتصادية جمّة تواجه القطاع الثقافي بشكل خاص، بعد تفشي وباء كورونا. وأضاف ديستنغان في حديثه الصحافي أن اللوحة موجودة في اللوفر بمثابة افتخار قديم، فيما تحتاج فرنسا الى الكمامات والمعدات الطبية، قائلاً: "حان وقت بيع تلك اللوحة». وحاول تبرير أقواله بأن ما يطرحه يندرج ضمن «صفقة جيدة من وجهة نظر اقتصادية وثقافية"، لافتاً إلى أنّه "في الظروف غير العادية، لا بد من ردود غير مسبوقة".

واقترح بيعها لأمير عربي بمبلغ 50 مليار يورو، أو وضعها كضمانة لعملة افتراضية جديدة، أو حتى ارسالها في جولة في إقليم إيطالي "لإحياء السياحة".

ولفت ديستنغان الى أن الحجر الصحي يجيز جرأة جديدة في قطاع ثقافي تحطم، و«من المرجح أن ينهار»، وأنهى كلامه بالقول: "نبيع جوهرة العائلة، بالتأكيد ليس لكسب المال ولكن لتمويل وإحياء عالم من الثقافة بات مهدداً بالاندثار بسبب أزمة كورونا".