الإثنين  03 آب 2020
LOGO

فيسبوك يعلم عنا الكثير.. وهكذا نحمي بياناتنا الشخصية

2020-07-03 12:05:56 PM
فيسبوك يعلم عنا الكثير.. وهكذا نحمي بياناتنا الشخصية
فيسبوك

 

الحدث تكنوبوك

نشر موقع "تاست دي فيلوثيداد" الإسباني تقريرا، تحدث فيه عن أهمية حماية الخصوصية الشخصية عند استخدام منصات التواصل الاجتماعي، بهدف تجنب الاستفادة من بياناتنا بشكل غير مشروع.

وقال الموقع، في تقريره الذي ترجمته "عربي 21"، إن مواقع التواصل الاجتماعي تملك طرقا متعددة في الكشف عن بياناتنا التي تحصل عليها شركات التسويق، وتُدرجنا على أساسها ضمن قوائم البريد العشوائي أو الإعلانات موجهة، أو حتى بيعها لطرف ثالث.

كل ما يعرفه فيسبوك عن المستخدمين

 يُعتبر موقع فيسبوك من أكثر المنصات الاجتماعية انتشارا في العالم، وهو يمكننا من التواصل مع الأصدقاء وأفراد العائلة، وتبادل المعلومات، وقراءة الأخبار، وتحميل الصور.

لكن المشكلة، حسب ما يقول الموقع، أن فيسبوك كان دائما مثيرا للجدل فيما يتعلق بالخصوصية وحماية بيانات المستخدمين. وفي أكثر من مناسبة، انتشرت تقارير وتسريبات عن جمع البيانات وبيعها لأطراف أخرى، وأصبح مؤكدا في الفترة الأخيرة أن فيسبوك يستحوذ على الكثير من المعلومات دون علم المستخدمين.

وأكد الموقع أنه بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في الحفاظ على الخصوصية، والذين لا يريدون أن تُستخدم بياناتهم الشخصية دون علمهم، فإن فيسبوك قد لا يكون الملاذ الأفضل.

وفيما يلي، يستعرض الموقع أهم المعلومات التي يمكن لشبكة فيسبوك معرفتها عن مستخدميها.

معلومات المستخدم

أكد الموقع أن شبكة فيسبوك وأي شبكة اجتماعية أخرى تملك الكثير من معلوماتنا الشخصية، إذ إننا نذكر بشكل طوعي أسماءنا وأسماء عائلاتنا، وبيانات أخرى مثل عنوان البريد الإلكتروني ومكان السكن والدراسة.

باختصار، يمكن لـشبكة فيسبوك الوصول إلى جميع المعلومات التي نقوم بإدراجها عند إنشاء حسابنا الشخصي.

لكن الشيء الجيد هنا، أنه يمكننا التحكم في هذه المعلومات الشخصية، واختيار تلك التي نرغب في إدراجها، أو التي نريد الاحتفاظ بها.

الأذواق والهوايات

يمكن لموقع فيسبوك معرفة هواياتنا وميولاتنا عبر خاصية "الإعجاب" بالصفحات المتنوعة. سيكون من السهل عليهم معرفة شغفك برياضة معينة، أو حبك لناد محدد.

قائمة الأصدقاء

يملك فيسبوك فكرة واضحة عن طبيعة علاقاتنا بالعائلة والأصدقاء. إنه قادر على تحديد الأفراد الأقرب إلينا، وفقا لتفاعلاتنا والصور التي نظهر فيها، وما إلى ذلك.

كما يمكنه الحصول على مزيد من المعلومات حول شبكة علاقاتنا من خلال المستخدمين الجدد الذين نقوم بإضافتهم إلى قائمة الأصدقاء.

التعرف على الوجه

الشيء الذي أثار الكثير من الجدل في الآونة الأخيرة هو خاصية التعرف على الوجه. في كثير من الأحيان، تصادفك صورة جماعية على فيسبوك، ويُطلب منك وضع علامة على الشخص أو الأشخاص الذين تعرفهم. 

هذه الخاصية موجودة في عدد من المنصات الاجتماعية، وهي تعزز من قدرة تلك المواقع على معرفة معطياتنا الشخصية وشبكات علاقاتنا.

معرفة الأماكن التي نقوم بزيارتها

أوضح الموقع أن فيسبوك يمكنه أن يعرف المكان الذي نقوم بزيارته. إذا كنا في رحلة على سبيل المثال، يمكنهم رصد المدن التي مررنا بها، والمواقع التي زرناها، وتشير الصور التي نقوم بتحميلها بكل دقة إلى موقعنا الجغرافي.

وخلُص الموقع إلى أن فيسبوك وبقية الشبكات الاجتماعية تملك الكثير من المعلومات والبيانات الشخصية القيّمة عن المستخدمين، وقد تستغلها في التسويق الإلكتروني، لذلك فإنه من الضروري اتخاذ كل التدابير للحفاظ على خصوصيتنا، وعدم الكشف عن بياناتنا الشخصية، إلا للضرورة القصوى.