الأربعاء  05 آب 2020
LOGO

تفاصيل الاعتداء الوحشي على اسرى ريمون

2015-02-24 12:08:10 PM
تفاصيل الاعتداء الوحشي على اسرى ريمون
صورة ارشيفية
 
الحدث- رام الله
كشفت هيئة شؤون الاسرى مأساة الاعتداء الوحشي الذي جرى على اسرى سجن ريمون يوم الاثنين 23/2/2015 على يد وحدات قمع خاصة مدججة بالسلاح وبالكلاب البوليسية حيث تم مداهمة 3 اقسام في السجن والاعتداء على الاسرى بعد مصادرة كافة اغراضهم الشخصية والادوات الكهربائية والغذائية والملابس واخراجهم الى الساحة مقيدين ولمدة 8 ساعات متواصلة تحيط بهم الكلاب البوليسية.
 
وقال تقرير الهيئة ان 3 اسرى تم زجهم في الزنازين الانفرادية في سجن ريمون وهم علي الصفوري واحمد ابو الرب، ومجدي ياسين، وبدون ملابس واغطية حيث يعانون البرد الشديد في حين نقلت مصلحة السجون 24 اسيرا الى اقسام الجنائين في سجن ايلا بعد الاعتداء الوحشي عليهم ومجردين من كافة اغراضهم الشخصية ومن الملابس والاغطية.
 
وافاد تقرير الهيئة ان سجن ريمون تحول الى منطقة عسكرية، والغرف والاقسام الى زنازين مغلقة يمنع الاسرى من الخروج الى الساحة، وان ادارة السجون فرضت غرامات مالية على الاسرى تقدر بـ30 الف شيكل واوقفت زيارات الاهالي وعزلة تامة على الاسرى.
 
واوضح التقرير ان الاسير حمزة ابو صوان من قطاع غزة الذي اتهم بضرب احد ضباط السجون تم الاعتداء عليه بشكل وحشي وخطير ونقل الى مستشفى سوروكا ثم اعيد الى زنازين نفحة وهو في وضع صحي صعب.
 
وحذر تقرير الهيئة من تصاعد الاوصاع في السجون بعد التضامن الذي اعلنه سجني ايشل ونفحة واحتمال تطور الوضع الى كافة السجون حيث لا زال الوضع متوتراً وقابلاً للتصعيد في ظل حالة استنفار قصوى لقوات قمعية في هذه السجون ووجود نوايا اسرائيلية على عملية قمع واسعة للاسرى.
 
وطالبت الهيئة بتدخل عاجل لمنع كارثة تجري بحق الاسرى وحالة استفراد بهم وتعريض حياتهم للخطر، محملة هيئة الاسرى المسؤولية لمصلحة السجون على هذا التصعيد المقصود من خلال اجراءاتها التعسفية المتواصلة بحق الاسرى والتي جعلت الوضع لا يطاق.