السبت  08 آب 2020
LOGO

سائقون يخرقون التسعيرة المخفضة والمواصلات تقر بوقوع تجاوزات

2015-02-24 03:38:00 PM
سائقون يخرقون التسعيرة المخفضة والمواصلات تقر بوقوع تجاوزات
صورة ارشيفية
 
الحدث- رام لله
 
اتهم مواطنون سائقوا مركبات النقل بالأجرة "العمومية" على خط رام الله - بيرزيت، بعدم الالتزام بالتسعيرة المخفضة والعودة إلى السابقة بخلاف قرار وزارة النقل والمواصلات التي أقرت بوقوع تجاوز.
 
 ويخدم الخط عشرات ألاف من طلاب وموظفي جامعة بيرزيت  وسكان قرى وبلدات سردا، ابو قش، بير زيت، وضواحي وإحياء سكنية، على طول 10 كلومتر، وتعبر تسعيرة النقل عليه الاعلى في الضفة تقريبا مقارنه مع طول مسافة الرحلة.
 
وقال موطنون وطلبة أن سائقين تقاضوا  مساء أمس وصباح اليوم 4.5 شيقل، من رام الله الى بير زيت وبالعكس عوضا عن 4 شيقل بموجب التسعيرة الجديدة، التي دخل تطبيقها حيز التنفيذ الاحد.
 
وكان سائقوا وأصحاب هذه المركبات نظموا صباح أمس إضرابا مطلبيا، وامتنعوا عن نقل الركاب متسببين بأزمة مرورية وإرباك في العملية التعليمية لأكثر من3 ساعات احتجاجا على خفض الوزارة تسعيرة المواصلات 10 %، وانفض اثر اتفاق على مواصلة الحوار للوصول الى حل جذري.
 
واقر سائقون بالعودة الى التسعيرة السابقة، مبررين الخطوة بالزعم ان التسعيرة الجديدة لا تشمل الخطوط الداخلية، وتلك التي تقل اجرة الراكب عليها (5 شيقل)، وهو استثناء يشمل خط رام الله بيرزيت.
 
وأعلنت وزارة النقل والمواصلات عن تسعيرة جديدة للمواصلات في الضفة مع تخفيض الاسعار بنسبة تقارب 10%، بدأ العمل بها الأحد الماضي، في قرار  جاء تنفيذًا لاتفاق سابق بين الوزارة والنقابات، وبناء على توصيات اللجنة المختصة
 
وبموجب التسعيرة الجديدة  تنخفض اجرة الراكب بين رام الله وبير زيت وبالعكس من4.5 إلى 4 شيقل، وهو ما أثار حفيظة السائقين والمالكين.
 
مراقب المرور العام  في وزارة النقل والمواصلات م. جمال شقير أقر بوقع تجاوز على التسعيرة الجديدة، وقال  ان الوزارة حركت دورية مرورية على الخط للتحقق من التزام  السائقين بالتسعيرة الجديدة وضبط المخالفين.
 
وقال شقير انجزت الوزارة  امر التسعيرة على اكثر من 90% الخطوط من والى مدينة رام الله، وبقي خط رام الله بيرزيت حيث من المنتظر  الشروع في حوار بين الاطراف المعنية فور التزام السائقين بالتسعيرة الجديدة
والقى م. شقير  بالكرة في ملعب السائقين ونقابتهم وحملهم مسؤولية عدم الوصول الى حل مرضي، بسبب  اقدامهم على خرق التسعيرة والشروع بالإضراب.
 
وأضاف: ابواب الوزارة مشرعة للحوار الجاد، والاستماع الى مختلف وجهات النظر والتظلمات والاعتراضات على مختلف الخطوط،  ولكن الوزارة لن تحاور السائقين ونقابتهم  في ظل عدم الالتزام بالتسعير من جانب واحد والتلويح بالإضراب
 
ولفت مراقب المرور العام  الى حقيقة ان التسعيرة الجديدة ونسبة التخفيض أقرت عبر لجان شكلت لهذا الغرض في كل محافظة لتحديد الأجرة لكل خط وفقًا للنسبة وأقرت الأسعار النهائية بالاتفاق مع النقابة، وهذا لا يعني ان أبواب الحوار أوصدت؟!.