السبت  19 أيلول 2020
LOGO

إدارة ترامب تضغط على الخبراء لإنتاج لقاح لكورونا لأغراض انتخابية

2020-08-04 01:03:52 PM
إدارة ترامب تضغط على الخبراء لإنتاج لقاح لكورونا لأغراض انتخابية
الرئيس الأمريكي ترامب

 

الحدث ـ محمد بدر

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، إن البيت الأبيض أمر في نيسان/ أبريل الماضي بضرورة تسريع إنتاج لقاح لفيروس كورونا، لكن اللافت في الموضوع أن الطلب تضمن موعدا نهائيا لتطويره، وهو شهر أكتوبر 2020، أي قبل شهر واحد من الانتخابات الأمريكية المقرر إجراؤها في تشرين ثاني/نوفمبر.

وأضافت الصحيفة، "عادةً ما يستغرق تطوير اللقاح سنوات، ويبدو أن الجدول الزمني لتطوير لقاح كورونا يحمل طموحا شخصيا، ولإنجاز تطوير اللقاح ضمن هذا الجدول، ضخت الإدارة مليارات الدولارات لشركات الأدوية والتكنولوجيا الحيوية، وقدمت الدعم اللوجستي وقلصت من الإجراءات البيروقراطية".

وتابعت الصحيفة، "جميع المشاركين في عملية تطوير اللقاح على دراية تامة بأن الموعد النهائي المحدد للموافقة على اللقاحات تزامن مع حاجة الرئيس دونالد ترامب لوقف انتشار كورونا قبل الانتخابات الرئاسية في نوفمبر. الرئيس، الذي كان حريصًا على التقليل من مهنية المسؤولين الفيدراليين خلال فترة ولايته، يريد أن يفوز الآن من مدخل اللقاح".

وقال مسؤولون حكوميون وخبراء في إنتاج الأدوية لصحيفة نيويورك تايمز إنهم يخشون من التدخل السياسي في تطوير اللقاح في الأشهر المقبلة، ويعملون لضمان الحفاظ على التوازن بين السرعة والمعايير المهنية الصارمة. مؤكدين أنهم يتعرضون لضغوط مستمرة لإنتاج اللقاح بسرعة.