الأربعاء  12 آب 2020
LOGO

'جودة البيئة': عصفور الشمس يمثل الحرية لشعبنا

2015-02-24 08:36:22 PM
'جودة البيئة': عصفور الشمس يمثل الحرية لشعبنا
صورة ارشيفية

 


الحدث - رام الله
 
قالت سلطة جودة البيئة إن عصفور الشمس الفلسطيني يمثل الحرية التي يتوق إليها شعبنا الحالم بالحرية والخلاص.
 
وأضافت في بيان صدر عنها، مساء اليوم الثلاثاء، 'أن عصفور الشمس يتميز بكونه ساحرا برشاقة حركته وبطيرانه الواثق السريع ومنقاره الطويل وتلوين ريشه الأسود تحت الشمس، فيصير خليطا من الأخضر والأزرق والبنفسجي، وهو يستقر في جبالنا السامقة وروابينا الغناء، وسهولنا اليانعة، وبجوار بيوتنا وأشجارنا وأزهارنا الأخاذة'.
 
وشددت على أن إحياء يوم الخامس من آذار كيوم وطني فلسطيني سنويا، يسلط الضوء على الواقع البيئي الفلسطيني، وفضح الانتهاكات الإسرائيلية بحق بيئتنا، ويعمل على تعزيز الوعي والسلوك البيئي الوطني تجاه بيئتنا الطبيعية، والارتقاء بوطن خال من الملوثات البيئية، وتعزيز حق المواطن في العيش ببيئة آمنة ونظيفة من أجل أجيال الحاضر والمستقبل.
 
وأشادت 'جودة البيئة' بمصادقة مجلس الوزراء في جلسة اليوم، على اعتماد يوم الخامس من آذار يوما وطنيا للبيئة الفلسطينية، الذي تم اقتراحه من قبلها ضمن جهودها الوطنية المبذولة لحماية البيئة والطبيعة الفلسطينية، 'لما تمثله البيئة؛ فهي هوية المجتمع التاريخية والحضارية بكل مكوناته، والوعاء التي تندرج ضمنه كافة الحقوق الوطنية الأخرى الثقافية والطبيعية والاقتصادية والاجتماعية أساسا للقيم الوطنية الواجب صونها والحفاظ عليها'.
 
وأوضحت أن خطوتها هذه تأتي انسجاما مع اتجاه دول العالم لاعتماد أيام وطنية للبيئة، واختيار عناصر حية من تراثها الطبيعي واعتمادها رموزا وطنية، تتناسب مع واقعها البيئي والطبيعي بحيث تتميز به عن غيرها من البلدان بارتباط ذلك اليوم أو العنصر بالهوية الوطنية لتلك البلد.
 
وأشارت إلى أن إحياء يوم البيئة الفلسطيني في آذار يأتي بالتزامن مع بداية الربيع في فلسطين ومع ذكرى يوم الأرض الخالد، وذكرى الكرامة، ويوم الأم، ويوم المرأة، التي تشكل مناسبات وطنية حافلة تؤكد توق شعبنا للحرية واستعادة أرضه السليبة والسيطرة على مقدراتنا الوطنية وثرواتنا الطبيعية المنهوبة، مبينة أن فلسطين تتعرض لمحاولات تزييف وسرقة لتراثها الطبيعي والثقافي وتحويلها لصالح شعب آخر، ضمن استهداف منظم من قبل الاحتلال الإسرائيلي ضد البيئة الفلسطينية.
 
وأشارت إلى أن دولة فلسطين تزخر بالتنوع الحيوي والطبيعي قل نظيره في بقاع العالم، لارتباط معظم عناصره طبيعيا بفلسطين، ويمثل عصفور الشمس الفلسطيني طائرا وطنيا بامتياز، فهو الطائر الوحيد الذي يحمل اسم فلسطين عالميا، وهذا ثابت بالدليل الحقلي لطيور الشرق الأوسط والمعتمد من المجلس العالمي لحماية الطيور، حيث اكتشف لأول مرة عام 1865 ويتواجد في فلسطين تحديدا، ويعتبر من الطيور المقيمة التي تتخذ من فلسطين موطنا أصليا له، إضافة إلى الاسم الرسمي فإن له أسماء شعبية كلها ترتبط بفلسطين مثل 'تمير فلسطين'، و'أبو الزهو الفلسطيني'.