الخميس  26 تشرين الثاني 2020
LOGO

فيلم "فرط رمان الذهب" قصة شعبية تجسد الصمت والتحدي

2020-08-28 02:33:44 PM
فيلم

 

 الحدث الثقافي 

 قامت جمعية الخريجات الجامعيات بعرض ونقاش فيلم "فرط رمان الذهب"، للمخرجة الشابة غادة الطيراوي، ومن انتاج مؤسسة "شاشات سينما المرأة" وبحضور مجموعة من المشاركات.

ويمثل فيلم "فرط رمان الذهب" أحد العروض لسلسلة الأفلام التي يتم عرضها في مشروع "يَلّا نشوف فيلم"، وهو مشروع شراكة ثقافية مجتمعية تديره مؤسسة "شاشات سينما المرأة"، بالشراكة مع "جمعية الخريجات الجامعيات" ومؤسسة "عباد الشمس لحماية الانسان والبيئة" وبدعم رئيسي من الاتحاد الأوروبي ودعم مساند من مؤسسة CFD السويسرية وصندوق المرأة العالمي.

وتناول الفيلم عبر "14 دقيقة" سرداً لقصص حقيقية عن نساء تعرضن للتحرش الجنسي من أقرب الناس اليهن وكان خوفهن يحول دون التصريح بما تعرضن له، وبالتوازي تقدم القاصة الحكواتية دينيس أسعد قصة شعبية لفتاة تدعى "فرط رمان الذهب" عاشت الخوف والمعاناة، ومن ثم اختارت الصمت طريقاً لها، وذلك لأن قضيتها أخلاقية حساسة في المجتمع.

بعد الانتهاء من عرض الفيلم دار نقاش بين الحضور من السيدات، وتطرقن إلى خطورة الصمت الذي يمثل الدمار والتخريب والضياع لكل من تتخلي عن حقوقها، وتختار الصمت طريقاً لمواجهة مشكلتها، وأشرن بعض المُشاركات على دور الأهل في مواجهة القضية من خلال التربية السليمة للأبناء منذ الصغر، وأكدن على أهمية التقارب الأسري وعدم التفرقة بين الأبناء، إضافةً إلى زرع الثقة المتبادلة بين الأبناء والأهل لتكون الأسرة الملاذ الآمن لأبنائها.

كما وأوصت المشاركات بضرورة تنفيذ القانون ومعاقبة من يكون السبب وراء ذلك، وضرورة وجود مؤسسات تأهيلية قريبة لمن يُعتدى عليهم.

كما وأثنت المشاركات على طريقة عرض الفيلم، معبرات عن إعجابهم بطريقة تناول القضايا المجتمعية بطريقة فنية واضحة قادرة على توصيل الرسالة، مطالبين بإنتاج ونشر أفلام وثائقية تعالج مثل هذه القضايا المجتمعية وتسليط الضوء عليها، بالإضافة إلى مواصلة عرض مثل هذه الأفلام في العديد من المؤسسات الأهلية والتعليمية التي تضم فئات الشباب من كلا الجنسين لنشر الوعي الثقافي والمجتمعي حول هذه الأمور.