الأربعاء  21 تشرين الأول 2020
LOGO

أهالي الأسرى يناشدون المؤسسات الحقوقية والإنسانية لإنقاذ حياة أبنائهم

2020-09-08 04:07:58 PM
 أهالي الأسرى يناشدون المؤسسات الحقوقية والإنسانية لإنقاذ حياة أبنائهم
إعتصام أهالي الأسرى- أرشيفية

الحدث الفلسطيني 

 ناشد ذوو الأسرى في طولكرم، المؤسسات الحقوقية والإنسانية والصليب الأحمر الدولي، بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة أبنائهم في سجون الاحتلال، خاصة بعد تسجيل مزيد من الإصابات بفيروس "كورونا" في صفوفهم.

وشددوا خلال الاعتصام الأسبوعي الإسنادي مع الأسرى، أمام مكتب الصليب الأحمر في طولكرم، على ضرورة مواصلة دعم الأسرى ومساندتهم في ظل ما يتعرضون له من ممارسات وحشية من قبل الاحتلال، وسط إهمال طبي متعمد بحقهم.

وحذر مدير مكتب نادي الأسير في طولكرم ابراهيم النمر، من خطورة الوضع الصحي للأسرى خاصة المرضى، مع تزايد الإصابات بالفيروس خاصة في سجن "عوفر"، وتسجيل 7 إصابات جديدة، وتخوف من انتشاره بشكل كبير.

وطالب المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية وعلى رأسها الصليب الأحمر بتحمل مسؤولياتها في ظل هذا التطور الخطير، وإرسال مندوبيها للاطمئنان على حياة الأسرى، وتوفير وسائل الوقاية لهم من انتشار الفيروس،  والضغط نحو الإفراج عنهم.

بدوره، ثمن منسق فصائل العمل الوطني فيصل سلامة، الصمود الأسطوري للأسرى أمام إجراءات الاحتلال، الذي يمارس أبشع الأساليب بحقهم، والضرب بعرض الحائط كافة المواثيق والأعراف الدولية.

وأشار إلى ضرورة الوقوف إلى جانب الأسرى ومساندتهم ونصرة قضاياهم العادلة في الحرية، وضرورة العمل على كافة المستويات لتدويل قضيتهم، واللجوء إلى المحاكم الدولية لمحاكمة الاحتلال على جرائمه بحقهم.