الأحد  20 أيلول 2020
LOGO

لماذا تنفجر الهواتف الذكية في بعض الأحيان.. وكيف تحمي نفسك؟

2020-09-13 09:26:06 AM
لماذا تنفجر الهواتف الذكية في بعض الأحيان.. وكيف تحمي نفسك؟
إنفجار هاتف ذكي

الحدث تكنوبوك

قد نسمع بين الحين والآخر قصصًا مؤسفة عن اشتعال بطاريات الأجهزة الذكية بل وانفجارها، مما يتسبب فى بعض الأحيان فى إلحاق الضرر بالمستخدمين، ولعل ذلك يحدث فى الكثير من الأوقات، فربما خلال ممارسة بعض الألعاب او استخدام بعض التطبيقات أو حتى خلال شحن الهاتف، وربما دون الاقتراب من الهاتف تماما، لكن ما الذى يجعل البطارية تتعطل بالفعل؟

السبب وراء الانفجارات
نادرًا ما تتورم أو تنفجر بطاريات الليثيوم أيون الموجودة فى غالبية الهواتف الذكية، ولكن عندما يحدث ذلك، هناك سببان رئيسيان، الأول هو وجود ثقب، قد يكون ناتجًا عن إسقاط هاتفك، حيث يمكن أن يؤدى كسر مادة البطارية الرقيقة المضغوطة بين الخلايا إلى حدوث ماس كهربائى داخلى، مما يؤدى إلى حدوث تورم وانفجارات محتملة، كذلك فإن احتواء البطاريات الأرخص أحيانًا عن طريق الخطأ على جزيئات معدنية مجهرية نادرة بداخلها قد تتلامس مع أجزاء أخرى من خلية البطارية، مما يؤدى أيضًا إلى حدوث ماس كهربائي.

أما السبب الرئيسى الثانى فهو الحرارة، حيث يمكن أن تتسبب الحرارة الزائدة مرة أخرى فى حدوث ماس كهربائى داخلى داخل البطارية، عن طريق تكسير الخلايا الداخلية، ومع ذلك، يحدث هذا فقط فى درجات حرارة عالية جدًا، ما لم تكن البطارية معيبة، وقد يكون الشحن الزائد أيضًا مشكلة ناتجة عن تلقى البطاريات تيارًا أكبر مما يمكنها التعامل معه بأمان، مما يؤدى إلى ارتفاع درجة حرارتها.

ويمكن أن تؤدى الحرارة الزائدة فى منطقة واحدة من البطارية إلى “هروب حراري”، ويحدث هذا عندما لا تبرد منطقة من البطارية بالسرعة الكافية، مما يؤدى إلى انهيار سلسلة من ردود الفعل التى تولد المزيد والمزيد من الحرارة، وبمعنى آخر، تسبب الحرارة الزائدة تفاعلًا يسرع زيادة درجة الحرارة، وفى النهاية، يمكن أن يؤدى ذلك إلى نشوب حريق أو انفجار، وعادةً ما تشتمل البطاريات عالية الجودة على ميزات أمان يمكنها عادةً منع حدوث هذا التفاعل الخطير

الشحن والحرارة
هناك عدد من الأسباب المحتملة للحرارة الزائدة داخل وحول البطارية فى هاتف ذكى حديث، حيث يؤدى التحرك نحو تقنيات الشحن السريع الآن إلى دفع تيار إضافى إلى بطاريات أيونات الليثيوم، ومع كل عملية نقل للطاقة، يوجد دائمًا بعض توليد الحرارة، وكلما زادت القوة، زادت الحرارة المحتملة.

وفى حين أن بعضًا من فقدان الحرارة هذا سيحدث فى البطارية نفسها، فسيتم فقد بعض الحرارة أيضًا فى تحويل طاقة الشحن السريع ودائرة إدارة الطاقة، والتى توجد عادةً بجوار البطارية، وقد يتسبب هذا بالتأكيد فى زيادة الحرارة فى أحد طرفي البطارية أكثر من الطرف الآخر.

فيما تنتج المعالجات الموجودة داخل الهواتف الذكية اليوم حرارة أكبر من تلك التى تنتجها الأجهزة منذ 3 أو 4 أجيال، وعلى الرغم من عدم وجوده عادةً بجوار البطارية، إلا أن هذا قد يزيد من درجة الحرارة داخل الهاتف الذكى الحديث، مما يزيد من صعوبة نقل الحرارة بعيدًا عن منطقة البطارية.

كيف تحمى نفسك من انفجار البطارية:
هناك بعض النصائح العامة التى يجب اتباعها والتى يمكن أن تساعد فى حماية نفسك وجهازك من الكارثة، تتضمن العلامات التحذيرية العامة التى تشير إلى تلف بطاريتك ويمكن أن تنفجر صوت هسهسة أو فرقعة أو تورم.

– توقف عن شحن هاتفك إذا أصبح ساخنًا جدًا.

– اترك هاتفك يبرد قبل شحنه مرة أخرى.

– تأكد من عدم تغطية هاتفك للسماح للحرارة بالتسرب بشكل صحيح.

– التزم بشواحن الطرف الأول.

– استخدم الشاحن المرفق فى العلبة للتأكد من أن هاتفك يتلقى الجهد والتيار الأمثل.

– إذا كنت تستخدم هاتفًا به منفذ USB من النوع C أو Quick Charge، فقد يكون من الحكمة التمسك بالكابل المرفق فى العلبة أيضًا.

– لا تشحن هاتفك وأنت فى السرير، فمن المغرى جدًا مشاهدة مقطع فيديو أو القراءة قبل أن تغفو، لكنك يضر بهاتفك.

-احذر من ترك هاتفك تحت الوسادة أثناء شحنه سيؤدى إلى ارتفاع درجة حرارته.

– انتبه للمكان الذى تشحنه فيه

– لا تشجن هاتفك خلال ممارسة الألعاب