الأحد  25 تشرين الأول 2020
LOGO

أبو ليلى: لست مع نشاطات لجنة التواصل ولكن ضد استخدامها كذريعة من قبل العرب

2020-09-14 09:57:34 AM
أبو ليلى: لست مع نشاطات لجنة التواصل ولكن ضد استخدامها كذريعة من قبل العرب
قيس أبو ليلى

الحدث ـ سجود عاصي

قال نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية في فلسطين قيس أبو ليلى إنه لا يؤيد نشاطات لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي، لكنه في ذات الوقت ضد استخدامها من قبل جهات مشبوهة لتبرير التطبيع الذي تقوم به دول عربية.

وأضاف أبو ليلى أن هناك فرقا بين فتح قنوات تواصل مع الجهات المعادية لسياسات دولة الاحتلال داخل المجتمع الإسرائيلي وبين التطبيع مع حكومة الاحتلال التي تمارس سياساتها التوسعية الاستيطانية بحق الفلسطينيين. 

وشدد أبو ليلى على أنه يجب أن يكون واضحا للجميع بأن التواصل مع المناهضين لدولة الاحتلال أو الصهيونية هو أمر مختلف عن التواصل مع المستوى الرسمي في دولة الاحتلال. 

وكان نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية أبو ليلى قد أكد في مقابلة مع راديو علم اليوم الإثنين أن لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي لا تعتبر تطبيعا. 

وحول هذا التصريح، قال أبو ليلى إنه حاول التفريق بين ما تقوم به الدول العربية وبين ما تقوم به لجنة التواصل، مشددا أنه على أنه ليس من مناصري نشاطات هذه اللجنة على المستوى الشخصي، ولكنه ضد استخدامها كشماعة لتبرير التطبيع بين الدول العربية ودولة الاحتلال.