الجمعة  30 تشرين الأول 2020
LOGO

عبد ربه: خطوات احتجاجية للأسرى تبدأ يوم غد الخميس

2020-09-23 12:53:19 PM
عبد ربه: خطوات احتجاجية للأسرى تبدأ يوم غد الخميس
أسرى- تعبيرية

الحدث - سوار عبد ربه

أعلن الناطق الإعلامي باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه، أن الأسرى يبلورون خطوات احتجاجية تبدأ من يوم غد الخميس، تتمثل في إعادة وجبات الطعام بشكل تصاعدي وهناك حديث عن إعادة وجبتين، بالإضافة إلى إغلاق الأقسام يومي الجمعة والسبت، احتجاجا على قرار إدارة السجون بإعادة الحوالة المالية الخاصة بمشتريات الأسرى (الكانتينا).

وأوضح عبد ربه أن قرار إعادة أموال (الكانتينا) هو قرار سياسي الهدف منه التضييق على الأسرى والمس بشكل مباشر بالمركز والمكانة القانونية للأسرى كمناضلين ومقاومين من أجل الحرية، وحق تقرير المصير، والاستقلال الوطني، ومحاولة تصوير الأسرى ومن يعمل على خدمتهم على أنهم إرهابيون ومجرمون.

وأضاف: "هذه الخطوة تأتي في سياق زيادة استهداف قضية الأسرى من خلال قرصنة الأموال المتعلقة برواتب الأسرى عبر  الضغط على البنوك ومحاولة إرغامها على إغلاق الحسابات البنكية للأسرى والمحررين من خلال كل التشريعات العنصرية التي تجرم النضال الوطني الفلسطيني، وهذه الخطوة ليست بريئة وتنسجم مع مطالبات بعض الجهات الإسرائيلية باعتبار هيئة شؤون الأسرى والمحررين كتنظيم إرهابي يقوم بدعم إرهابيين".

وتابع: "في السابق كان التعامل مع (الكانتينا) من خلال دفع شهري بواقع 400 شيقل شهريا للأسرى الجنائيين والأمنيين، لكن الاحتلال وإدارة السجون حاليا أدخلت رواتب (الكانيتنا) للجنائيين فقط، ومنعتها عن الأسرى الأمنيين".

وأشار عبد ربه إلى أن الأموال المخصصة (للكانتينا) هي لتحسين الجوانب الصحية، والصحة الغذائية للأسرى من حيث الطعام وشراء الحاجيات والمقتنيات اليومية، كنوع من التعويض عن سوء التغذية ونوعية الطعام المقدم للأسرى وكميته القليلة.

يذكر أن المادة 89 من اتفاقية جنيف الرابعة نصت على أن "تكون الجراية الغذائية اليومية للمعتقلين كافية من حيث كميتها ونوعيتها بحيث تكفل التوازن الصحي والطبيعي وتمنع اضطرابات النقص الغذائي".  كما أكدت هذه المادة على أن يعطى للمعتقلين الوسائل التي تمكنهم من أن يعدوا لأنفسهم أي أطعمة إضافية تكون في حوزتهم، وأن يتم تزويدهم بكميات كافية من ماء الشرب".