الجمعة  16 نيسان 2021
LOGO

تقديرات عسكرية إسرائيلية: التصعيد في غزة قريب جدا

2020-10-11 10:59:43 AM
تقديرات عسكرية إسرائيلية: التصعيد في غزة قريب جدا
آلية لجيش الاحتلال على حدود غزة

الحدث ـ محمد بدر

قدّر مسؤولون أمنيون إسرائيليون أن تعود الفصائل الفلسطينية لإطلاق البالونات الحارقة في المستقبل القريب نتيجة الضغوط الداخلية التي تتعرض لها حركة حماس في ضوء تردي الوضع الاقتصادي في قطاع غزة.

ونقلت صحيفة معاريف عن المؤسسة العسكرية الإسرائيلية أن الهدوء في غزة مؤقت، وربما يعود التوتر قريبا على طول الحدود مع القطاع.

وقال مصدر أمني إسرائيلي رفيع المستوى لمعاريف إن حماس تعاني من ضغوط كبيرة بسبب الأوضاع الصعبة في قطاع غزة، على الرغم من قدرتها على محاصرة انتشار فيروس كورونا.

وبحسب التقديرات الإسرائيلية، تفضل حماس منع محاولات الفصائل الأخرى إطلاق الصواريخ على المستوطنات، وتفضل إطلاق البالونات الحارقة، لكن الرد الإسرائيلي على إطلاق البالونات يؤدي في النهاية إلى رد المقاومة بالصواريخ.

وأفادت القناة العبرية 12، صباح اليوم الأحد، عن وجود مباحثات بين "إسرائيل" وقطر وحركة حماس على تحويل 100 مليون دولار لقطاع غزة في ظل الأزمة الاقتصادية الحادة، التي يعاني منها، مقابل تهدئة تستمر لستة أشهر.

وأوضحت القناة أن المباحثات يقودها ما يسمى بمنسق عمليات حكومة الاحتلال في المناطق ورئيس الموساد يوسي كوهين، من خلال الاتصال المباشر مع كبار المسؤولين القطريين.

وتطالب حماس بالبدء بالمشاريع المدنية مع التركيز على الكهرباء، لكن في "إسرائيل" يشترطون التقدم في ملف الجنود المحتجزين لدى المقاومة الفلسطينية قبل البدء بمشاريع اقتصادية أو بنية تحتية.

وأشارت القناة إلى أنه في حال فشل محاولات التوصل إلى تهدئة في الأسابيع المقبلة، فإن جيش الاحتلال الإسرائيلي يستعد لاحتمال وقوع تصعيد في الجنوب في المستقبل القريب، الأمر الذي قد يؤدي إلى تدهور سريع ومواجهة كبيرة.