الخميس  28 كانون الثاني 2021
LOGO

محمد رمضان يحدث غضبا واسعا بسبب "علم فلسطين"

2020-11-23 06:15:28 PM
محمد رمضان يحدث غضبا واسعا بسبب
محمد رمضان

 

الحدث لايت

تسبب الإجراء الذي قام به الفنان المصري، محمد رمضان، اليوم الاثنين، للدفاع عن نفسه من تهمة التطبيع مع إسرائيل، في إحداث حالة من الغضب الواسع ضده.

وقام رمضان، "بتغيير صور الغلاف الخاصة به عبر حسابه في موقع "فيسبوك"، بصورة علم دولة فلسطين"، إلا أن ذلك الإجراء قوبل بهجوم لاذع من قبل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي

واعتبر منتقدو محمد رمضان أن وضعه لعلم فلسطين هو أنه يتلاعب على مشاعرهم.

كما طالب بعض المستخدمين بإلغاء متابعة صفحة محمد رمضان على "فيسبوك" ومقاطعته.

ولم يقدم محمد رمضان حتى لحظة كتابة هذه السطور اعتذارا لجمهوره بسبب الصورة التي التقطها مطرب إسرائيلي معه في إمارة دبي الخليجية، وهو ما زاد من حدة النقد عليه.

وغرد أحد المستخدمين على موقع "تويتر"، قائلا: "فلسطين لا تحتاج علم لمعرفتها وانما تحتاج رجال لتحريرها".

​وتنوعت تعليقات المستخدمين الغاضبين من محمد رمضان ما بين "معرفتكش أنا كده.. مش كنت بتقول إمبارح لكم دينكم ولي دين"، و"انت لو قاصد تضحكنا مش هتعمل كده"، و"فلسطين لا تحتاج علم لمعرفتها" و"ننتظر الاعتذار وليس وضع العلم"، و"تقتل القتيل وتمشي في جنازته".

وكان محمد رمضان شارك، أمس الأحد، عبر حسابه على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي مقطعا مصورا مع شاب فلسطيني تصوّر معه في نفس زمان ومكان التقاطه الصورة مع المطرب الإسرائيلي، ووجه الفنان المصري في تغريدته على "تويتر" التي أرفق معها الفيديو التحية للشعب الفلسطيني.

وأكد محمد رمضان في التغريدة نفسها أن تجاهل بعضهم لهذا الفيديو يؤكد أن القصد ليس القضية الفلسطينية، ولكن قضيتهم الحقيقية هي المحاولة الـ1000 لإيقاف نجاحه وشعبيته.

كما شدد رمضان على أنه لا يسأل عن جنسية من يرغب في التقاط صورة تذكارية معه إلا لو هو قال له.

​وفي أول تحرك قضائي تجاه أزمة صورة محمد رمضان مع المطرب الإسرائيلي، واتهامة بالتطبيع، "حددت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، جلسة 19 ديسمبر/ كانون الأول، أولى جلسات محاكمة رمضان في دعوى قضائية أخرى تتهمه بتهمة الإساءة للشعب المصري"، حسب صحيفة "الأهرام" المصرية.

وكانت نقابة المهن التمثيلية في مصر، برئاسة الدكتور أشرف زكي، أصدرت أمس الأحد، بيانا توضيحيا بشأن أزمة التقاط الفنان محمد رمضان صورة مع مطرب إسرائيلي يدعى عومير آدام، داعية إلى عقد اجتماع طارئ لاتحاد النقابات الفنية.

وقالت في بيانها: "مجلس نقابة المهن التمثيلية، تابع بكل اهتمام ومسؤولية نابعة من موقع وطني وقومي يمثل جموع الفنانين والمبدعين، ما حدث من تصرف فردي لأحد أعضاء النقابة في إحدى التجمعات الفنية بمدينة عربية شقيقة والتقاطه الصور مع فنانين ينتمون للكيان الغاصب (في إشارة إلى إسرائيل)".

​وأثار محمد رمضان، يوم السبت الماضي، ضجة كبيرة، بعدما نشر المغرد الإماراتي حمد المزروعي صورة أظهرته إلى جانب محمد رمضان وهو يعانق المطرب الإسرائيلي عومير آدام، كما نشر مطرب إسرائيلي آخر إلعاد تسفاني، صورة جديدة على حسابه في موقع إنستغرام لرمضان وهو يعانقه، معلقاً بكلمة "الملك".

واحتفت وزارة الخارجية الإسرائيلية بالصورة، وكذلك المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي الذي كتب بحسابه على تويتر: "ما أجمل الفن والموسيقى والسلام! الفنان المصري القدير محمد رمضان مع الفنان الإسرائيلي عومير آدام في دبي.