الجمعة  16 نيسان 2021
LOGO

دراسة: من يقلع عن التدخين قبل سن الأربعين كأنما لم يدخن أبدا

2021-02-09 10:40:28 AM
دراسة: من يقلع عن التدخين قبل سن الأربعين كأنما لم يدخن أبدا

ترجمة الحدث-براء بدر

بينما تظهر دراسات عديدة أن التدخين يفقد المدخنين ما يقارب 10 سنوات من متوسط العمر المتوقع لهم؛ هناك دراسة حديثة تظهر أن من يقلع عن هذه العادة قبل سن الأربعين أو ما يقارب هذا السن سيتمكن من استرجاع تقريبا كل تلك السنوات المفقودة من عمره في حال واصل الاستمرار بالتدخين، وفق ما قال د. برابهات جها رئيس مركز أبحاث الصحة العالمية في مستشفى سانت مايكل وأستاذ كلية دالا لانا للصحة العامة بجامعة تورنتو.

 ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين أقلعوا عن التدخين عندما كانت تتراوح أعمارهم بين 35 و 44 عامًا استردوا ما يقارب تسع سنوات من سنوات أعمارهم، بينما استرجع أولئك الذين أقلعوا عن التدخين بين 45 إلى 54 و 55 إلى 64 عاما؛ ست سنوات من أعمارهم.

لكن جها أكد أن الدراسة لا تشير إلى أن الناس يمكنهم التدخين حتى سن الأربعين ثم الإقلاع عن التدخين فجأة. مضيفا: "لا يزال المدخنون السابقون أكثر عرضة للوفاة في وقت مبكر أكثر من الأشخاص الذين لم يدخنوا قط، لكن الخطر ضئيل مقارنة بالمخاطر الكبيرة لمن يواصلون التدخين".

وقال د. جراهام بيرلين، اختصاصي أمراض الرئة ورئيس الطب في مركز سانت جوزيف الصحي في تورنتو إن "سنوات التدخين لا تمحى ولكن الضرر الذي حدث قد توقف، والرئتان لديهما سعة هائلة حتى تتمكنان من مواصلة العمل حتى لو فقدتا بعض القدرات".

 نسبة خطر وفاة النساء المدخنات بالنسبة للرجال المدخنين

 بشكل عام، وبحسب الدراسة، فقد كل من الرجال والنساء المدخنين حوالي 10 سنوات من حياتهم. وكان المدخنون الحاليون من الذكور والإناث الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و 79 عامًا أكثر عرضة للوفاة قبل الأوان بثلاث مرات من أولئك الذين لم يدخنوا على الإطلاق. كما كان غير المدخنين أكثر عرضة للعيش حتى سن 80 مقارنة بالمدخنين.

ووجد الباحثون أن خطر وفاة النساء لأسباب تتعلق بالتدخين كان أعلى بنسبة 50 في المائة. وهذا ما افترضته دراسة نُشرت في مجلة New England Journal of Medicine.  حيث إن الدراسة تشير إلى أن معدلات وفيات النساء أعلى لأنهن بدأن في التدخين في سن مبكرة ويمارسن هذه العادة بشكل أكبر.

ولأول مرة منذ البدء في إجراء بحوث حول التدخين والصحة في خمسينيات القرن الماضي، تتساوى تقريبا معدلات الوفاة المرتبطة بالتدخين بين المدخنين الذكور والإناث. وقد أظهرت النتائج أنه في حين أن معدلات سرطان الرئة لدى الرجال كانت أعلى بكثير من النساء، فقد تساوت نسب خطر الوفاة بالنسبة للرجال والنساء بعد هذه الدراسة.

ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، حوالي 46.6 مليون من البالغين في الولايات المتحدة يدخنون السجائر. ويموت سنويًا حوالي 443000 شخص من أمراض مرتبطة بالتدخين ويعيش 8.6 مليون شخص بأمراض مرتبطة أيضا بالتدخين.

 

 مصدر الترجمة: CBSN