الجمعة  21 كانون الثاني 2022
LOGO

اللد: دعوات لقتل الفلسطينيين والإفراج عن قاتل الشهيد حسونة

2021-05-12 12:58:34 PM
اللد: دعوات لقتل الفلسطينيين والإفراج عن قاتل الشهيد حسونة

الحدث 48

تصاعدت اعتداءات المستوطنين على المواطنين العرب وممتلكاتهم في يافا واللد والرملة، وذلك مع دخول حالة الطوارئ التي أعلن عنها رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في مدينة اللد إلى حيز التنفيذ فجر اليوم الأربعاء.

وفي ظل تصاعد الاعتداءات من قبل المستوطنين وجماعات ما يسمى "نواة التوراة" على العرب، دعا وزير الأمن الداخلي، أمير أوحانا، إلى إطلاق سراح المستوطن قاتل الشهيد الشاب موسى حسونة (31 عاما) من مدينة اللد.

واستشهد حسونة بعد منتصف ليل أمس الإثنين، فيما أصيب آخران بجراح وصفت بالمتوسطة، بنيران مستوطن في المدينة.

وكتب وزير الأمن الداخلي في تغريدة نشرها على "تويتر"، قال فيها "اعتقال مطلق النار في اللد ورفاقه الذين تصرفوا دفاعا عن النفس على ما يبدو أمر مروع".

وأضاف أوحانا "حتى لو كانت هناك أشياء لا يعرفها الجمهور بعد، فإن المواطنون الذين يحملون السلاح بتراخيص يشكلون قوة مضاعفة في يد السلطات".

وفي تصريحات صحفية، هدد بن غفير السكان العرب في المدينة، ودعا إلى قتل المواطنين العرب، قائلا "كل من يقوم بإلقاء حجر يجب على قوات الشرطة والجيش إطلاق النار عليه وقتله".