الإثنين  26 تشرين الأول 2020
LOGO

صواريخ محلية تحمل أسماء قادة حماس

2014-07-09 05:22:23 AM
صواريخ محلية تحمل أسماء قادة حماس
صورة ارشيفية
 
الحدث- غزة
 
نشرت كتائب القسام يوم الاثنين الماضي مقطعا مصورا قصيرا يُظهر تصنيعها لصاروخ جديد كبير الحجم محلي الصنع. وأوضحت أنها أنها "استخدمت لأول مرة صواريخ R160 محلية الصنع لقصف مدينة حيفا للمرة الأولى في تاريخ الصراع مع إسرائيل". وقالت كذلك إنها أطلقت اسم "R160" على صاروخها الجديد "تيمنا بالشهيد عبد العزيز الرنتيسي" أحد أبرز قادة ومؤسسي حركة "حماس".
 
وقالت كتائب القسام، في بيان صحفي ليلة الثلاثاء/الأربعاء: إن"الصاروخين اللذين أطلقا من قطاع غزة الساعة 11:00 بتوقيت غزة مساء الاثنين باتجاه تل أبيب  هما من طرازJ 80
 
وأوضحت أنها أطلقت اسم "80J"  على صاروخها الجديد "تيمنا بالشهيد أحمد الجعبري" نائب قائد كتائب القسام الذي اغتالته إسرائيل في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام 2012.
 
وكانت مستوطنة سديروت جنوبي إسرائيل، على موعد مع تلقي أول صاروخ فلسطيني محلي الصنع أطلقته كتائب القسام يوم الجمعة 26 أكتوبر/تشرين أول/2001.
 
وعُرف الصاروخ باسم "قسام واحد"، ووصفت مجلة التايم الأميركية الشهيرة انتقال المقاومة إلى استخدام الصاروخ كسلاح بأنه "الصاروخ البدائي الذي قد يُغيّر الشرق الأوسط.
 
وعلى نحو متسارع قامت حماس بتطوير هذا الصاروخ إلى "قسام اثنين" واستخدمته لأول مرة في فبراير/شباط 2002.
 
وحذت قوى المقاومة الفلسطينية حذو القسام خاصة حركة الجهاد الإسلامي ذات الفعل في تصنيع وتطوير صواريخ المقاومة.
 
وتمكنت المقاومة من توسيع دائرة ضرباتها الصاروخية تدريجياً لتغطي دائرة يبلغ نصف قطرها أكثر من 80 كيلومتراً.
 
كذلك أعلنت كتائب القسام، عن استخدامها "لأول مرة" لصاروخين من طراز "J80" في قصفها لمدينة تل أبيب وسط إسرائيل الساعة 11 ليلاً.