الإثنين  21 حزيران 2021
LOGO

هدم قاعة أفراح بعين ماهل ومنزل في النقب

2021-06-09 01:38:08 PM
هدم قاعة أفراح بعين ماهل ومنزل في النقب
من مكان الهدم بوادي الخليل، فجر اليوم

الحدث 48

هدمت السلطات الإسرائيلية منزلا يعود لمواطن في قرية وادي الخليل وقاعة أفراح لمواطن من قرية عين ماهل، صباح اليوم الأربعاء.

وفي التفاصيل، هدمت آليات وجرافات السلطات الإسرائيلية تحت حماية قوات من الشرطة منزلا في قرية وادي الخليل، مسلوبة الاعتراف في النقب، جنوبي البلاد، بحجة البناء دون ترخيص، فجر اليوم.

وتتعرض القرى العربية مسلوبة الاعتراف في النقب لتضييقات وملاحقات في إطار محاولات السلطات الإسرائيلية لاقتلاعها وتركيز المواطنين العرب على أقل مساحة جغرافية ممكنة بهدف تهويد المنطقة.

وفي قرية عين ماهل، هدمت جرافات السلطات الإسرائيلية قاعة أفراح بحجة البناء غير المرخص.

وحسب المعلومات المتوفرة، فإن صاحب القاعة تلقى، مؤخرا، مهلة لمدة عامين من قبل الجهات المسؤولة حتى إكمال كافة الإجراءات المتعلقة بالترخيص، غير أنه فوجئ صباح اليوم بهدم القاعة تحت حماية قوات من الشرطة.

وفي سياق ذي صلة، واصلت السلطات هدم المنشآت والمنازل العربية في البلاد رغم الإعلان عن تجميد تعديل بند 116 أ في قانون التنظيم والبناء، مؤخرا، وقيل إنه يُجمّد هدم آلاف المنازل العربية لعامين ما يتيح ترخيصها ومنع هدمها. وتواصلت عمليات الهدم استنادًا إلى قانون التنظيم والبناء الذي يعتبر "قانون كامينتس" جزءًا منه، بالإضافة إلى قانون الأراضي.

يشار إلى أن بلدات عربية عدة شهدت تصعيدا في هدم المنازل والمحال والمخازن التجارية والورش الصناعية بذريعة عدم الترخيص كما حصل في يافا وكفر قاسم وقلنسوة واللد وبلدات عربية بالنقب وغيرها.