الجمعة  17 أيلول 2021
LOGO

يكشف لأول مرة.. الجيش الأمريكي سعى لمنع ترامب من مهاجمة الصين عسكريا

2021-09-15 11:26:26 AM
يكشف لأول مرة.. الجيش الأمريكي سعى لمنع ترامب من مهاجمة الصين عسكريا
ترامب

ترجمة الحدث

كشف كتاب جديد أن رئيس هيئة الأركان المشتركة للولايات المتحدة، الجنرال مارك ميلي، كان يعمل سرا للحد من قدرة الرئيس دونالد ترامب على شن هجوم نووي ضد الصين.

وتحدث ميلي مع نظيره الصيني مرتين؛ المرة الأولى في 30 أكتوبر 2020، قبل أربعة أيام من الانتخابات، ومرة ​​أخرى في 6 يناير الماضي، بعد يومين من الهجوم على مبنى الكابيتول.

 ووعد رئيس هيئة الأركان المشتركة في هذه المحادثات بعدم اللجوء للقوة بين الطرفين، مضيفا أنه سيحذر نظيره الصيني في حال تعرضه لهجوم أمريكي.

ويستند التقرير إلى كتاب "خطر" الذي سيصدر الأسبوع المقبل للصحفي بوب وودوارد (الذي فضح قضية ووترغيت) وروبرت كوستا الكاتب في واشنطن بوست. وبحسبهم، يعتمد الكتاب على مقابلات مع حوالي 200 مصدر.

وفقًا للتقارير، يعتقد ميلي أن الرئيس ترامب عانى من تدهور عقلي بعد الانتخابات. في اتصال هاتفي أجرته هيئة الأركان المشتركة مع رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، سألته عما يمكن أن يمنع رئيسًا "غير مستقر عقليا" من مهاجمة برنامج نووي، واصفة ترامب بأنه "مجنون". 

وقالت بيلوسي أيضًا إنها تحدثت سابقًا إلى ميلي حول "الاحتياطات المتاحة" لمنع ترامب من الشروع في عمل عسكري أو تنفيذ هجوم نووي، وقالت إنها تلقت ضمانات حول ذلك.

وبحسب الكتاب، اتصل ميلي بقائد الوحدة المكلفة بآسيا والمحيط الهادئ، وأوصى بتأجيل التدريبات العسكرية المقبلة، وأمر كبار الضباط العسكريين بعدم تلقي أوامر من أي شخص ما لم يشارك هو نفسه في العملية، خاصة في حالة إصدار ترامب أمرًا بهجوم نووي.

وصرح ترامب أنه لم يفكر أبدًا في مهاجمة الصين. وأضاف الرئيس السابق أنه إذا كانت التقارير صحيحة، فعندئذ "يجب محاكمة ميلي بتهمة الخيانة، لأنه تصرف مع نظيره الصيني خلف ظهر الرئيس".