الخميس  07 تموز 2022
LOGO

غانتس سيسمح بالاستيطان في "جفعات ابيتار" جنوب نابلس

2021-12-27 02:26:39 PM
 غانتس سيسمح بالاستيطان في
غانتس

الحدث الإسرائيلي

كشف الصحفي الإسرائيلي بن كسبيت، أن وزير جيش الاحتلال بيني غانتس سيسمح بالاستيطان في البؤرة الاستيطانية "جفعات ابيتار" المقامة على أراض قرية بيتا، جنوب مدينة نابلس.

وقال بن كسبيت في تصريحات للصحافة العبرية، إن الأرض المقامة عليها هذه البؤرة الاستيطانية "هي أرض دولة"، وسيتم إقرارها قريبا.

يذكر أنه في الخامس من أيار الماضي، شرع مستوطنون بإقامة بؤرة "جفعات افيتار" الاستيطانية على قمة جبل صبيح، التابع لأراضي بلدات يتما وبيتا وقبلان جنوب نابلس، واخلاؤها كان يهدف إلى شرعنتها، بعد التوصل إلى اتفاق مع عائلات المستوطنين الـ50 الذين استوطنوا البؤرة، بأن يتم الإخلاء مقابل بقاء المنشآت والوحدات الاستيطانية، وإقامة مدرسة دينية عسكرية في المكان بعد تسوية قضية الأراضي من قبل سلطات الاحتلال.

ولم تكن تلك المحاولة الأولى التي سعى بها المستوطنون للسيطرة على الجبل، فقد شرعوا بإقامة بؤرة استيطانية عليه عام 2013، عقب مقتل مستوطن عند حاجز زعترة، وأطلقوا عليها اسم "جفعات أفيتار"، على اسم المستوطن الذي قتل عند الحاجز، كما حاولوا إحياء البؤرة عام 2018، عقب مقتل حاخام يهودي قرب مستوطنة "أرئيل" شمال سلفيت، لكن تلك المحاولتين فشلتا إثر المقاومة الشعبية التي خاضها أهالي البلدة.

وفي التاسع من شهر حزيران الجاري، أصدر وزير جيش الاحتلال قرارا بإخلاء البؤرة وإمهال المستوطنين ثمانية أيام لتطبيق القرار، لكن رئيس حكومة الاحتلال السابق بنيامين نتنياهو أجّل القرار، لإحراج نفتالي بينيت رئيس حكومة الاحتلال الجديد، وفق مراقبين.