السبت  21 أيار 2022
LOGO

بينيت: لا أنوي التقدم سياسيا مع الفلسطينيين وقد نضطر لمواجهة مع غزة أو لبنان

2022-01-11 09:44:22 AM
بينيت: لا أنوي التقدم سياسيا مع الفلسطينيين وقد نضطر لمواجهة مع غزة أو لبنان
نفتالي بينيت

ترجمة الحدث

 قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت خلال مشاركته في جلسة للجنة الشؤون الخارجية والأمن في الكنيست لأول مرة منذ توليه منصبه، إن "إسرائيل" لن تكون جزءًا من اتفاقية نووية سيتم توقيعها بين إيران والقوى الغربية في فيينا، ولن ترى نفسها ملتزمة بها، وستواصل الحفاظ على حرية العمل، على حد تعبيره.

 وأكد بينيت في الجلسة ذاتها، أنه ليس من المستبعد أن تضطر "إسرائيل" إلى خوض مواجهة أخرى مع لبنان أو قطاع غزة. وأشار إلى أن النمو المتسارع للاقتصاد يجعل من الممكن الحفاظ على الاستعداد لهذه السيناريوهات، مع الاستثمار في التغيير الاستراتيجي مقابل إيران.

وأوضح بينيت أن التغيير الاستراتيجي الإسرائيلي فيما يتعلق بالتهديد الإيراني هدفه القيام بحملة متعددة الأبعاد ضد "رأس الأخطبوط" (النظام الإيراني المتمركز في طهران) بالتوازي مع أنشطة في الفضاء المحيط ضد حلفائه. 

وقال بينيت أمام اللجنة إنه على الرغم من أن إيران يُنظر إليها على أنها قوة إقليمية، إلا أنها تعاني من جملة من نقاط الضعف، وتستثمر موارد كبيرة في تحويل الأموال إلى حلفائها حول "إسرائيل".

وعن اجتماعات بعض الوزراء في حكومته مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قال بينيت إنه لا يخطط لإحراز تقدم سياسي مع الفلسطينيين في هذا الوقت، والمصلحة الإسرائيلية هي الحفاظ على الاستقرار في الضفة الغربية وقطاع غزة، والحيلولة دون تصعيد جديد مع حركة حماس وإعادة الأسرى الجنود.