السبت  03 كانون الأول 2022
LOGO

إدانات واسعة لإعدام الصحفية شيرين أبو عاقلة

2022-05-11 10:48:26 AM
إدانات واسعة لإعدام الصحفية شيرين أبو عاقلة
شيرين أبو عاقلة

الحدث الفلسطيني

أدانت مؤسسات وفصائل وجهات رسمية فلسطينية وعربية، إعدام قوات الاحتلال الإسرائيلي الصحفية شيرين أبو عاقلة خلال تأديتها عملها الصحفي في مدينة جنين.

وأدانت وسائل إعلام فلسطينية ووزارة الإعلام ومكتب الإعلام الحكومي في غزة، اغتيال قناصة الاحتلال، الصحفية أبو عاقلة، في منطقة بعيدة عن المواجهات التي كانت قد اندلعت في مخيم جنين صباح اليوم.

وقال الناطق بحركة حماس حازم قاسم، إن اغتيال مراسلة قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة جريمة جديدة تضاف لسلسلة من الجرائم التي يرتكبها الاحتلال تحديداً بحق الإعلام الفلسطيني. 

وأضاف: هذا الاغتيال المتعمد جريمة مركبة ويجب أن يحاسب عليها الاحتلال في المحافل الدولية. 

وتابع، يأتي اغتيال مراسلة قناة الجزيرة أبو عاقلة من أجل إرهاب الصحفيين وعدم نقل الحقيقة وإيصال جرائم الاحتلال لكل العالم. 

وأكد أن اغتيال شيرين أبو عاقلة من قبل الاحتلال يدل على أنه محتل بلا أخلاقيات، ويتصرف بمنطق الإرهاب والبلطجة.

ودعا، المؤسسات الحقوقية والدولية أن تعلي صوتها بعد هذه الجريمة، وأن تتخذ خطوات عملية لمعاقبة الاحتلال على هذه الجريمة.

ونعت كتلة الصحفي الفلسطيني الزميلة أبوعاقلة، وقالت إن اغتيالها ليس جديدا على قوات الاحتلال الإرهابي التي تمارس كل أشكال القمع ضد العمل الصحفي، وهي نتيجة لاستمرار إفلات قوات الاحتلال من العقاب.

ونعت لجنة دعم الصحفيين، وبينت أن استشهاد الزميلة أبو عاقلة يرفع شهداء الاسرة الصحفية منذ عام 2000 الى 48 شهيداً، مشددةً إن هذه الجرائم لن تنال من إرادة وعزيمة الصحفيين رغم هذا العدوان الواسع الشرس الذي  استهدف منذ بداية العام الحالي أكثر من 66 صحافياً تنوعت إصاباتهم بالرصاص الحي والمطاط وقنابل الغاز السام في محاولة لاغتيال الحقيقة.

وقال داوود شهاب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، إن استهداف أبو عاقلة جريمة، يستهدف صوت الحق الفلسطيني والمثقف والقلم

وأضاف: صباح حزين باستشهاد أبو عاقلة المتميزة الرائدة الفلسطينية حتى النخاع الصوت الوطني الحر، طالما دافعت عن القدس والأقصى والمقدسات وكانت تنقل من قلب الحدث الرسالة والمعلومة والخبر.

وأدان عضو المجلس الثوري وعضو اللجنة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية أسامة القواسمي، بأشد العبارات الجريمة البشعة التي قام بها جيش الاحتلال الإسرائيلي في جنين بقتله للصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة أثناء قيامها بواجبها المهني والوطني، وهي تغطي اقتحام مخيم جنين.

وقال القواسمي إن استهداف شيرين أبو عاقلة هو استهداف مقصود للحقيقة، وهي تريد تغطية جرائمها البشعة بحق الشعب الفلسطيني، وأن إسرائيل ترسل رسالة للصحفيين في العالم، مفادها من يريد نقل الحقيقة للعالم مصيره القتل والرصاص.

وأدانت  وزارة الخارجية والمغتربين بأشد العبارات الجريمة الصادمة البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بشكل مقصود ومتعمد وادت الى استشهاد مراسلة قناة الجزيرة الصحفية شيرين ابو عاقلة وإصابة الصحفي علي السمودي في ظهره

وحملت الوزارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بينت المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجريمة البشعة، واعتبرت  أن الشهيدة أبو عاقلة هي ضحية مباشرة لإرهاب دولة الاحتلال المنظم التي تتصرف بعقلية العصابات الصهيونية، وهي ضحية ازدواجية المعايير الدولية والصمت المريب للجنائية الدولية. 

وأدانت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، جريمة إعدام قوات الاحتلال الإسرائيلي، للصحفية شيرين أبو عاقلة.

وحملت الرئاسة، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة البشعة، مؤكدة أنها جزء من سياسة يومية ينتهجها الاحتلال بحق أبناء شعبنا وأرضه ومقدساته.

وطالبت دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير الفلسطينية بتحقيق دولي في جريمة إعدام الصحفية الشهيدة شيرين أبو عاقلة، واستهداف الصحفي علي سمودي في جنين، يشكل منحنى خطيرا في انتهاكات قوات الاحتلال الهادفة، لطمس الحقيقة ومنع نقل جرائم الاحتلال في الأرض المحتلة.

وأعرب الناطق الرسمي للاتحاد الأوروبي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لويس ميجيل بوينو، عن صدمة الاتحاد الأوروبي حيال استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة برصاص الاحتلال الإسرائيلي. 

وقال بوينو في تغريدة عبر “تويتر”: "مقتل الصحفية ​شيرين أبو عاقلة​ صدمة، ونعرب عن أعمق تعازينا لأسرتها وندعو إلى إجراء تحقيق سريع ومستقل لتقديم الجناة إلى العدالة".

وأشارت قناة "الجزيرة"، إلى أن "الزميلة شيرين أبو عاقلة كانت ترتدي سترة الصحافة أثناء استهدافها من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي".

وأكدت وزارة الخارجية القطرية أن مراسلة قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة قتلت بدم بارد في جريمة مروعة تنتهك كل الأعراف الدولية.