الثلاثاء  05 تموز 2022
LOGO

الاحتلال ينشر تفاصيل حول الضابط الذي قتل في خانيونس عام 2018 (صورة)

2022-05-15 08:39:14 AM
الاحتلال ينشر تفاصيل حول الضابط الذي قتل في خانيونس عام 2018 (صورة)

ترجمة الحدث

سمحت الرقابة العسكرية الإسرائيلية بنشر اسم الضابط في وحدة سييرت متكال الذي قتل في نوفمبر 2018 في اشتباك مع مقاومين فلسطينيين في خانيونس.

وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، فإن محمود خير الدين من قرية حرفيش هو الضابط الذي قُتل، ويحمل رتبة مقدم.

وفق ما نُشر، فإنه في عام 1997 التحق خير الدين بدورية المظليين، وتخرج في عام 2000 من مدرسة الضباط وعمل لاحقًا كقائد فصيلة في الكتيبة الأولى.

في عام 2002، انتقل خير الدين للعمل في قسم العمليات الخاصة بشعبة استخبارات الجيش. وخلال خدمته العسكرية حصل على درجة البكالوريوس في القانون، ودرجة الماجستير في التربية وإدارة الأعمال من جامعة حيفا.

محمود خيرالدين

واشتبك عناصر من المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، في 11 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018 مع قوة إسرائيلية خاصة شرق خانيونس، ما أدّى لمقتل قائدها، وإصابة آخرين بحسب اعتراف جيش الاحتلال، قبل أن تتمكن مقاتلات إسرائيلية من إخلاء الوحدة وإنقاذ باقي أعضائها باستخدام غطاء ناري كثيف، وقصف جوّي عنيف للمنطقة، أدى لاستشهاد سبعة مقاومين.

وكشفت كتائب القسام في حينه، عن أفراد القوة بأسمائهم وصورهم وطبيعة مهماتهم والوحدة التي يعملون فيها، وأساليب عملها، ونشاطها الاستخباري والتخريبي في العديد من الساحات الأخرى، حيث تمكنت القسام، من السيطرة على أجهزة تقنية ومعدات استخدمتها الفرقة الإسرائيلية.