الخميس  07 تموز 2022
LOGO

في ذكرى اغتياله.. شيء عن فكر المناضل الاشتراكي مهدي عامل

2022-05-18 01:37:31 PM
في ذكرى اغتياله.. شيء عن فكر المناضل الاشتراكي مهدي عامل
مهدي عامل

الحدث - سوار عبدربه

تصادف اليوم الذكرى الخامسة والثلاثين لاغتيال المفكر اليساري اللبناني مهدي عامل، أحد أبرز القادة والمفكرين في حقبة السبعينات والثمانينات.

وفي ذكرى اغتياله قال البروفيسور في الجامعة اللبنانية علي نسر لصحيفة الحدث: إن عامل كان من أبرز مفكري اليسار في لبنان، وينتمي إلى الحزب الشيوعي في حقبة السبعينات والثمانينات حتى اغتياله عام 1987.

وأضاف: اغتيال حسن حمدان المعروف بمهدي عامل جاء في الزمن الذي كثرت فيه الاغتيالات ضد مفكري كوادر اليسار والحزب الشيوعي، اللذين كانا يشكلان مصدر خطر من الناحية الفكرية والنضالية.

وحول فكر عامل قال نسر لصحيفة الحدث إن معظم مقالاته وكتبه تناولت موضوع الذات العربية ودورها في ذلك الكم الهائل من التطور الحاصل في العالم آنذاك، وعن تعلق الأمة العربية في تراثها وماضيها، كما أنه كان من أكثر المهاجمين للفكر الطائفي، ونقده بشدة.

وجاء في كتابه نقد الفكر اليومي في انتقاد الفكر الطائفي: "في قهقهة التاريخ المتقدم عبر الإمكانات المتضاربة، يحتضر عالم بكامله، ويتهيّأ للولادة آخر، تتفكك نظم من الفكر والاقتصاد والسياسة يصعب عليها الموت بغير عنف، تتصدى لجديد ينهض في حشرجة الحاضر وتقاوم في أشكال تتجدد بتجدد ضرورة انقراضها؛ تنعقد بين عناصرها المتنافرة تحالفات هي فيها مع الموت على موعد يتأجل، إذن، فليدخل الفكر المناضل في صراع يستحث الخطى في طريق الضرورة الضاحكة، فهو اليانع أبدا، وهو اليقظ الدائم، في الحركة الثورية ينغرس ويتجذّر. يستبق التجربة بعين النظرية، ولا يتخاذل حين يفاجأ، يتوثب على المعرفة ويعيد النظر في ترتيب عناصره ليؤمن للنظرية قدرتها ورحابة أفق يتسع لكل جديد.

هكذا يكتسب كل نشاط نظري طابعا نضاليا، ويتوق كل نشاط ثوري إلى أن يتعقلن في النظرية، فتتأكد، بالتحام النشاطين في الملموس التاريخي، ضرورة الفكر العلمي في أن يكون ثوريا، وضرورة الحركة الثورية أن تكون علمية.

وتابع نسر: "عامل هو  كاتب ومفكر لبناني حاصل على درجة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة ليون الفرنسية، له رؤيته الخاصة في تطوير المجتمع من الناحية الاجتماعية، السياسية والاقتصادية، ومبدأه الأساسي التحرر من التراث وتطويره.

ووفقا للبروفيسور تميز عامل عن غيره من مفكري الحزب الشيوعي في كونه كان يرى أن الوصول إلى الدولة الاشتراكية التي هي طموح اليساريين ونضالاتهم، يحتاج إلى 3 ثورات على المبدأ الماركسي المعروف ب "البراكسيس" والذي يعني الممارسة التي تؤدي إلى النتيجة الطبيعية المنطقية، بسبب التراكمات التي تؤدي إلى تحولات معينة.

وعن الثورات الثلاث ما قبل الاشتراكية أوضح نسر أنها تبدأ عندما تشعر الذات العربية في استقلالها الوطني، أي أنها تصبح غير تابعة لدولة استعمارية، ثم تتخلص من التبعية الاقتصادية والاجتماعية للدول الإقطاعية والرأسمالية.

وكان عامل يرى أن بعض الدول الأوروبية غير الرافعة لشعار الاشتراكية وصلت إليه تلقائيا لأنها تجاوزت التبعية للخارج كالدول الاسكندنافية.

"لست مهزوما ما دمت تقاوم" كان هذا شعار مهدي عامل الجوهري، وكان ممن اشتهروا في دعوتهم لمقاومة الاحتلال الإسرائيلي، سيما وأن الحزب الشيوعي في تلك الحقبة كان رائدا في المقاومة، بحسب نسر.