الأربعاء  21 شباط 2024
LOGO
اشترك في خدمة الواتساب

عن مطار رامون.. النقل والمواصلات للحدث: الفكرة من طرف واحد ومرفوضة تماما

2022-07-21 10:00:04 AM
عن مطار رامون.. النقل والمواصلات للحدث: الفكرة من طرف واحد ومرفوضة تماما
مطار رامون

متابعة الحدث

أكد المتحدث باسم وزارة النقل والمواصلات، موسى رحال، لـ"صحيفة الحدث"، أن فكرة سفر الفلسطينيين من مطار رامون؛ مرفوضة بشكل تام.

وأضاف رحال، أن الخطوة أحادية من قبل الاحتلال، "وليست لدى وزارة النقل والمواصلات تفاصيل أو معلومات عن الموضوع".

وبحسب رحال، فإن السماح للفلسطينيين بالسفر من مطار رامون، يأتي في سياق الفصل العنصري.

وشدد، على أنه "الأجدر تسليم مطار القدس الدولي للسلطة وإعادة تشغيله لسفر الفلسطينيين، وإعادة تشغيل مطار غزة وكذلك بناء مطار في المحافظات الشمالية".

وذكر، أن سياسة الأمر الواقع التي تمارسها إسرائيل مرفوضة، وتوجيه الفلسطينيين للسفر من خلال مطار للاحتلال كامل السيادة عليه يخالف الاتفاقيات الدولية.

وفي السياق، قالت صحيفة "إسرائيل اليوم"، اليوم الخميس،  إن سلطة المطارات الإسرائيلية تستعد لتشغيل أولى الرحلات الدولية للفلسطينيين من مطار رامون بالقرب من إيلات إلى تركيا مطلع الشهر القادم.

واعتبرت الصحيفة إنه إذا تم تنفيذ الرحلات الجوية، فستكون خطوة تاريخية، حيث سيتمكن الفلسطينيون من السفر من الأراضي المحتلة للخارج دون الحاجة للمرور بالأردن.

وفق الصحيفة، شركة الطيران التي تستعد لتشغيل الرحلات المباشرة للفلسطينيين من مطار رامون إلى إسطنبول هي شركة طيران بيجاسوس التركية، التي تدير بالفعل رحلات مباشرة من تركيا إلى مطار بن غوريون.

وتابعت الصحيفة أنه في هذه المرحلة، سيتم تنفيذ هذه الرحلات  بعد موافقة وزير جيش الاحتلال بني غانتس، حيث يقوم مسؤولو الأمن لدى الاحتلال بفحص القضية على جميع المستويات، وسيخضع المسافرون لعمليات تدقيق أمني وتفتيش مسبقة. 

وأشارت الصحيفة إلى أن أسئلة مفتوحة في هذا السياق تحتاج لإجابات بما في ذلك من سيكون مسؤولاً عن ترتيب دخول الفلسطينيين إلى الأراضي المحتلة 1948، وما إذا كانوا سيصلون بالحافلة مباشرة إلى مطار رامون ولمن سيكون ذلك ممكنًا، ومن الذي سيؤمن الرحلات، ومن سيقدم خدمات ما قبل الرحلة للمسافرين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة وخارجها.

وقال مسؤولون في إدارة مطار رامون لصحيفة "إسرائيل اليوم" إنهم يرحبون بالمبادرة ويأملون في تنفيذها وتوسيعها، وأضافوا "منذ أكثر من عامين لم تكن هناك رحلات دولية هنا. هذا المكان بحاجة إلى أن يعود للحياة".