الجمعة  30 أيلول 2022
LOGO

إعلام عبري: لا يمكن لإسرائيل تحمل أعباء جولة قتال في غزة كل عام

2022-08-11 09:02:51 PM
إعلام عبري: لا يمكن لإسرائيل تحمل أعباء جولة قتال في غزة كل عام

 

الحدث - عياش الحوتي

كشفت تقارير عبرية، أنه لا يمكن للاحتلال الإسرائيلي تحمل أعباء قتال جديد مع غزة في كل عام.

وقالت مصادر عبرية، إنه في الماضي، كانت إسرائيل تشن كل 3 إلى 4 سنوات حربا في غزة ، مع ذلك غيرت الفصائل الفلسطينية من استراتيجياتها خلال العامين الأخيرين، حيث تم الربط بين جميع الساحات.

وأضافت: أصبحت كل عملية اعتقال في الضفة تتم بشكل اعتيادي، بعد عدة أيام، تندلع حرب في غزة بفارق زمني وصل لقرابة عام من معركة سيف القدس عام 2021.

وأردفت: في التصعيد الأخير، قامت حركة الجهاد الإسلامي بالربط بين الساحات، حيث أدت عملية اعتقال بسام السعدي، إلى قيام الجهاد بتهديد إسرائيل، وبخاصة جميع مناطق غلاف غزة، التي أصبحت مشلولة لقرابة 4 أيام.

وأشارت، إلى أن رؤية تعدد الساحات لدى الفصائل الفلسطينية، تشكل تحدياً للرؤيا التي يتبعها الاحتلال وهي الفصل بين الساحات، وخاصة بين غزة والضفة الغربية، وذلك من أجل منع إقامة دولة فلسطينية.

وخلص إعلام الاحتلال، إلى أن ربط الفصائل الفلسطينية بين الساحات، يجعل إسرائيل تدفع ثمنا باهظا أكثر من أي عملية إسرائيلية سابقة، فالحرب الأخيرة، كشف عن وجود تهديد حقيقي، شكلة الصاروخ الموجه "الكورنيت"، حيث أصبح سكان الغلاف في حالة من الرعب والانتظار لما هو أسوأ وأصبحوا محاصرين داخل منازلهم، الأمر الذي أحدث خسائر اقتصادية وعسكرية.

وتساءلت: كيف لمجموعة فلسطينية أن تقوم بشل مناطق في إسرائيل، وهذا يدل على ضعف وفقدان السيادة لدى الاحتلال، وفي النهاية الردع الإسرائيلي غير ملموس، وإن وجد سيكون قصير الأمد.