الثلاثاء  28 آذار 2023
LOGO

ضباط سابقون يحذرون من صلاحيات سموتريتش بالضفة: الثمن سيكون الدم

2022-12-06 10:47:21 AM
ضباط سابقون يحذرون من صلاحيات سموتريتش بالضفة: الثمن سيكون الدم
سموتريتش

ترجمة الحدث

حذر مسؤولون سابقون في جيش الاحتلال الإسرائيلي من الاتفاقية التي وقعها بنيامين نتنياهو مع زعيم الصهيونية الدينية بتسلئيل سموتريتش فيما يتعلق بمشاركة الأخير في تعيين رئيس الإدارة المدنية وما يُعرف بـ"المنسق" والصلاحيات الممنوحة له في الضفة الغربية. 

واعتبر رئيس معهد السياسات والاستراتيجيات في جامعة رايخمان، عاموس جلعاد، قرار نقل الصلاحيات من وزير الجيش إلى سموتريتش بأنه قرار مؤسف وله تداعيات خطيرة، لأن المنسق برتبة عقيد ورئيس الإدارة المدنية برتبة مقدم في التسلسل القيادي لرئيس الأركان ووزير الجيش.

وقال جلعاد إن هؤلاء (سموتريتش وبن غبير) عملوا كل الوقت لضم الضفة الغربية، واليوم يحاولون تحقيق رؤيتهم، وهذا سيؤدي هذا إلى تفاقم الصراع مع الفلسطينيين.

وشدد على أنه إذا لم يكن المنسق في الضفة الغربية من المنظومة الأمنية، فهذا يضر بأمن إسرائيل، ويحرجها في الساحة الدولية، وإذا دخلت إسرائيل في عملية الضم فقد يؤدي ذلك إلى صراع مع الفلسطينيين، وسيكون ذلك سبباً في زيادة وتيرة التصعيد والوصول لمربع لا رجعة عنه.

وفي السياق قال المنسق السابق في الضفة الغربية "يعقوب أور" إن هذا سيكون بمثابة تنفيذ للضم الزاحف الذي سيبدو فيه كل شيء قانونياً وطبيعياً، لكن واقعياً قد يؤدي إلى إثارة الأجواء بشكل سيء.

وحذر أور من الثمن الذي سيتم دفعه مقابل قرار منح صلاحيات واسعة لسموتريتش في الضفة الغربية، معتبرا أن هذا سوف يسبب احتكاكاً كبيراً بين الأجهزة المختلفة المشاركة في إدارة الضفة الغربية، من شاباك وجيش وإدارة مدنية وغيرها، وهو الاحتكاك الذي سيتطور إلى صدام ستكون نتيجته فاتورة الدم.