السبت  08 آب 2020
LOGO

إتحاد رجال الاعمال الفلسطينيين يلتقي سفير فلسطين لدى تركيا

2015-08-24 01:28:23 PM
إتحاد رجال الاعمال الفلسطينيين يلتقي سفير فلسطين لدى تركيا
صورة ارشيفية

 

الحدث- رام الله

استقبل السيد سمير زريق رئيس اتحاد جمعيات رجال الاعمال الفلسطينيين سعادة الدكتور فائد مصطفى سفير دولة فلسطين لدى تركيا، بمشاركة المهندس اسامه عمرو والدكتور امين حداد اعضاء مجلس ادارة الاتحاد وماجد معالي أمين عام الاتحاد. وجاء هذا اللقاء والذي عقد في مدينة رام الله بهدف تبادل الأفكار والمقترحات الهادفة إلى تطوير العلاقات الاقتصادية بين فلسطين وتركيا.
 
وقد بين الدكتور فائد مصطفى ان هذا اللقاء يأتي كأحد اللقاءات العديدة له مع الجهات صاحبة القرار في الجانبين السياسي والاقتصادي خلال زيارته الحالية الى فلسطين وكجزء من الجهود لوضع استراتيجية عمل للسفارة الفلسطينية في انقرة وكادرها في المرحلة القادمة، للعمل باسلوب ومنهج علمي مبني على دراسات يشارك فيها جميع الشركاء لتمتين العلاقات التركية الفلسطينية وتوسيعها وتعظيمها خاصة في الشق الاقتصادي. واستعرض سعادة السفير جوانب العلاقة الاقتصادية بين البلدين، موضحاً أن تركيا هي ثاني أكبر شريك اقتصادي لفلسطين من حيث حجم التجارة والاستيراد، مشيرا إلى وجود مجموعة من رجال الاعمال الفلسطينيين المستثمرين في تركيا برأس مال يفوق المليار دولار، إضافة إلى مختلف جوانب الدعم السياسي والاقتصادي من تركيا لفلسطين.
 
كما أشار سعادة السفير إلى السياحة بين الجانبين، مشدداً على أهمية السياحة الدينية من تركيا إلى فلسطين لاسيما القدس، وأهميتها في تعزيز صمود شعبنا في القدس، والسياحة من فلسطين إلى تركيا، حيث تعتبر تركيا وجهة مفضلة للسياح الفلسطينيين. 
 
من ناحيته استعرض السيد سمير زريق لسعادة السفير مسيرة اتحاد جمعيات رجال الاعمال الفلسطينيين في الداخل ودوره الرئيسي في توحيد وتوطيد العلاقات بين رجال الاعمال في فلسطين واخوانهم في دول الشتات وخاصة في تركيا، ودوره في مأسسة هذه العلاقة. كما أكد على تبني الاستراتيجية الهادفة إلى تعزيز جلب الاستثمارات إلى أرض فلسطين، سواء من رجال أعمال فلسطينيين مغتربين أو غيرهم.
 
 ونوه زريق الى دور الاتحاد في العمل على تطوير العلاقات الاستثمارية والتجارية والصناعية مع تركيا ومجتمع الاعمال التركي تحت مظلة مجلس الاعمال التركي الفلسطيني المشترك، داعيا سعادة السفير الى تفعيل اللجنة الاقتصادية العليا التركية الفلسطينية بشكل دوري وضرورة ضم الرئيسين المشاركين لمجلس الاعمال المشترك من البلدين فيها لايصال وجهة نظر ومطالب القطاع الخاص الى اللجنة الوزارية العليا المشتركة بين البلدين، كما أكد أهمية تعزيز السياحة بين البلدين، داعياً إلى العمل على إلغاء طلب التأشيرة لدخول تركيا من قبل حملة الجواز الفلسطيني.
 
من ناحيته عبر الدكتور أمين حداد عن امنياته لسعادة السفير بالتوفيق في منصبه الجديد، وطالب بمزيد من الجهد على صعيد تعميق العلاقة الاقتصادية مع تركيا، والعمل على تسهيل اجراءات التصدير من فلسطين إلى تركيا، كون السوق التركي يعتبر سوقاً استراتيجياً مهماً للقطاع الخاص الفلسطيني.
 
فيما أكد السيد أسامة عمرو لسعادة السفير أن القطاع الخاص في فلسطين، وعلى رأسه اتحاد جمعيات رجال الأعمال الفلسطينيين حريص كل الحرص على تطوير التبادل التجاري مع تركيا، وأبدى استعداد الاتحاد للمشاركة الفاعلة والقوية في رسم أية سياسات اقتصادية هادفة إلى تحقيق الأهداف المأمولة وعلى رأسها تعزيز الاستثمار في فلسطين.

وفي الختام اتفق الطرفان على التعاون والتنسيق الوثيق بين الاتحاد وسفارة فلسطين في تركيا في كل ما يخص الجانب الاقتصادي للوصول إلى أفضل ما يمكن على صعيد الاستثمار المتبادل بين القطاع الخاص في البلدين، والعمل الدؤوب من أجل ايجاد نقلة نوعية في العلاقات الإقتصادية مع دولة تركيا.