الأربعاء  27 أيار 2020
LOGO

60 ألف شخص في اليابان أعمارهم تزيد عن الـ 100 سنة

السر يكمن في الغذاء.. السعادة وراحة البال

2015-09-11 10:35:16 AM
60 ألف شخص في اليابان أعمارهم تزيد عن الـ 100 سنة
صورة ارشيفية

 

#الحدث - وكالات

أعلنت الحكومة اليابانية اليوم الجمعة أن عدد الأشخاص الذي تزيد أعمارهم عن مئة عام في البلاد وصل إلى ستين ألف شخص، في رقم قياسي جديد للعام الـ45 على التوالي.

وأظهر تقرير أصدرته وزارة الصحة اليابانية أنه من المتوقع أن يصل عدد الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم مئة عام أو أكثر إلى 61568 شخصا اعتبارا من يوم الثلاثاء المقبل الذي يوافق يوم "احترام المسنين"، في زيادة نسبتها 4.7 بالمئة مقارنة بالعام السابق، وفق "د ب أ".

وأضاف التقرير أن اليابان كان لديها 153 شخصا فقط ممن تتجاوز أعمارهم مئة عام عندما بدأت الوزارة جمع هذه البيانات في عام .1963 وفي عام 1983، وصل عددهم إلى ألف شخص ثم ارتفع إلى عشرة آلاف شخص عام 1998 وإلى 30 ألف شخص في عام 2008 .

وتشكل النساء 87 بالمئة من إجمالي عدد من تتجاوز أعمارهم مئة عام في اليابان.

ويصل عمر أكبر معمرة في اليابان والتي لم يكشف عن اسمها إلى 115 عاما وهي تعيش بالعاصمة طوكيو، فيما يصل عمر أكبر معمر ويدعى ياسوتارو كويدي إلى 112 عاما ويعيش في مدينة ناجويا بوسط اليابان.

هذا وكانت مجلة "بيزنس إنسايدر" الأميركية، قد كشفت في تقرير سابق لها، عن سر تمتع اليابانيين بالعمر الطويل، مشيرةً إلى تأكيد منظمة الصحة العالمية أن اليابانيين يمكنهم قضاء 75 عاما من عمرهم دون أي إعاقة وبصحة جيدة.

وأوضحت المجلة، أنه بالرغم من الضغط الذي يعيشه اليابانيون عاشقون العمل، إلا أن الكاتبة "ناعومي مورياما" أكدت في كتابها الجديد عن صحة المرأة اليابانية، أن نوعية الطعام يؤثر على عمر الإنسان.

فأشارت "ناعومي" إلى الأطعمة ذات السعرات الحرارية المنخفضة كالأسماك والخضراوات والأطباق الشهية التي تجذب العين، وعلاقتها بطول العمر وصحة البدن.

وقالت "ناعومي": "نظام اليابانيين الغذائي يركز على طاقة الطعام".

ويعتقد بعض الأطباء، أن بعض الأنظمة الغذائية لها علاقة بطول العمر، لأنها لا تعرض الإنسان لخطر الإصابة بسرطان المعدة أو تصلب الشرايين على المدى البعيد كالتوفو، والكومبو، والأعشاب البحرية والأحبار وحتى الأخطبوط.

ولكن لا يمكن أن يكون الطعام هو السبب الوحيد لطول العمر، خاصةً مع وجود أطباق في المطبخ الياباني غنية بالملح وغير كاملة النضج كالسوشي، لهذا يعتقد البعض أن السعادة وراحة البال تساعد كبار السن في اليابان على العيش لمدة أطول دون القلق من دفع فواتير باهظة الثمن، إذ يتكفل الأبناء بكامل مصاريف الآباء.