الثلاثاء  09 آذار 2021
LOGO

قصة الرجل الأبيض السمين المتضامن مع المسلمين

2015-12-18 11:34:12 AM
قصة الرجل الأبيض السمين المتضامن مع المسلمين
المخرج الأمريكي مايكل مور يتضامن مع المسلمين أمام فندق يملكه المرشح الجمهوري المحتمل دونالد ترامب

 

الحدث - مها عمر

 

رجل أبيض سمين يقف أمام أحد الفنادق الفارهة يحمل لافتة بسيطة مكتوب عليها "كلنا مسلمون".


من هو مايكل مور؟

 

من صحفي بديل في مدينة "فلينت" في ميتشيجان إلى أهم مخرج وثائقيات في الولايات المتحدة على الإطلاق. خرج الساخر مايكل مور إلى العالم من خلال فيلمه الأهم "روجر وأنا"، الفيلم الذي حاز اهتمام الأمريكين في كل الأوقات.
 

مايكل مور الكاتب والممثل والناشط السياسي الذي ولد في "فلينت" ميتشيجان، صعد نجمه عند دخوله للمشهد الأمريكي في الثمانينات. كان الفيلم الوثائقي هو حصان طروادة الذي امتطاه موور ليدخل السمين الساخر إلى قلب السياسة، معلقًا في رقبته رسالة للغوغاء المتمردين للتوحد معه موجهًا سيفه نحو قلب الرأسمالية !


كان تأثيره الأكبر في باكورة أفلامه "روجر وأنا" الذي صوره عام 1989 وهو فيلم وثائقي ساخر يظهر فيه محاولاته الالتقاء بالرئيس التنفيذي لشركة جنرال موتورز، روجر سميث، حيث كتب الفيلم وصوره ومثل فيه أيضًا مايكل مور، وتحول الفيلم إلى أهم الأفلام الوثائقية في الولايات المتحدة على الإطلاق.


انقسمت الآراء حول الفيلم، وصفته الواشنطن بوست بـ "الفاصل الإعلاني المبهر" لكن النقد الذي وجهته بولين كايل، عميدة جريدة النيويوركر للفيلم، كان حول إعادة ترتيبه للأحداث الحقيقة التي يرويها الفيلم، لكن مايكل كان رده: "أنا أصور فيلمًا عن مدينة فلينت التي ماتت في الثمانينات، أصور ذلك بعد سبع أو ثماني سنوات، ما حدث قد حدث بالفعل".


حين تفتح موقع مايكل مور الرسمي، ستتوه قليلًا فيه، فهو غير تقليدي على الإطلاق، أبوابه تنقسم بين باب يسمى: تبًا ! ستجد خلفه كل خبر في أمريكا يمكن أن تعلق عليه بهذه الكلمة تحديدًا، كما يمكنك أن تجد قبل كل شيء في الواجهة برومو فيلمه الجديد: ماذا سوف نغزو؟ وخلفه صورة لمجموعة من العسكريين الأمريكيين.
 

ماذا يستطيع أن يفعل هذا الرجل؟

 

ألف مايكل مور – سيت كوم – أسماه أيام أفضل وكان عام 1998 عن تلك المدينة التي يعاني كل من فيها من البطالة. انتقد مور بكل قوته كبريات شركات التأمين الصحي والأدوية في الولايات المتحدة، وهي مساحة نقد حساسة حتى هيلاري كلينتون لم تستطع أن تفرد لها مساحة في برنامجها الانتخابي في فترة الانتخابات الرئاسية التي سبقت تولي أوباما.


ضرب مور سياسات التمويل النقدي القائمة على الاستدانة تحت الحزام وهي سياسات تعد من المُسلّمات في أمريكا حيث لا يوجد أي شخص في أمريكا لا يعيش "بالرهن".  


الثقافة الشعبية الأمريكية لم تعتد أن ترى شخصًا مثل مايكل مور، فهو من جهة يقدم قراءة نقدية لقانون ما، وهي أغنية قديمة we will rock you ويكون الاقتراح الجديد للمشكلة كما قالها المطرب كوين: "ذات إيقاع صاخب".


لماذا حمل مايكل مور لافتة "كلنا مسلمون" أمام إحدى إمبراطوريات ترامب؟

 

مايكل مور من ميتشجان ينحدر من الطبقات العاملة، التي بين أفرادها من يعملون في وظيفتين أو أكثر ليدفعوا إيجارهم، وهو لا يرتدي رابطات العنق، ولا يظهر بمظهر فاره أبدًا. ذات مرة كان سيجري حوارًا مع دونالد ترامب على الهواء، وكان ترامب خائفًا من سمعة مور المعروفة في مهاجمة الخصم. حاول أن يوصل هذه الرسالة إلى مور الذي استغربها كثيرًا. خرج ترامب من المقابلة وقد تحلل من توتره بينما عرف عنه مور أنه "جبان".


أرسل مايكل مور رسالة إلى ترامب يتهمه فيها بقصر النظر والعنصرية. ويبشره بأن المستقبل للمصوتين في الولايات المتحدة لكل الأقليات من السود والمكسيكيين والعريقات المختلفة التي دعا ترامب إلى تهجيرها من الولايات المتحدة. اتحد مور مع المسلمين تحديدًا وهو يعرف أن الهجمة الشرسة موجهة لهم هذه الأيام.


مور والرأي العام والمجتمع المدني

 

مور من الشخصيات التي يمكنها أن تقود الرأي العام في الولايات المتحدة، وهو قادر على تغيير دفة الهجوم نحو من يريد. فهو يملك الصورة الأكثر تأثيرًا في أمريكا ويقدم منطقًا سلسًا، يحظى بشعبية وخاصة بين الفئات الأقل سنًا من الشباب.