الثلاثاء  22 أيلول 2020
LOGO

"التخنيون" من "إسرائيل" إلى الصين

2015-12-18 08:51:26 PM
وضع حجر الأساس للحرم الجامعي غواندونغ في الصين

 

الحدث -  القدس

 

وضع ممثلون عن معهد العلوم التطبيقية في إسرائيل - التخنيون، حجر الأساس لمبعد الأبحاث الذي ستقيمه هذه الجامعة التكنولوجية الاسرائيلية في إقليم شانتو الصيني.

 

وانطلقت الأربعاء المنصرم أعمال البناء لمعهد غواندونغ التخنيون وهو تعاون بين معهد العلوم التطبيقية الإسرائيلي - التخنيون وجامعة شانتو الصينية، ويتم تشييده بفضل تبرع سخي من أغنى أثرياء الصين الميلياردير لي كا شينغ بقيمة 130 مليون دولار، والذي تقدر ثروته بنحو 30 مليار دولار. ويعتبر تبرعه أكبر قيمة تبرع بها أي كان للتخنيون.

 

من جانبه وضع الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريس حجر الأساس يوم الأربعاء في حفل عقد لهذا الهدف، وقال "تأسيس حرم للتخنيون في الصين هو إثبات على أن الحداثة الاسرائيلية عابرة للحدود الجغرافية. آمل أن يثمر التعاون الاقتصادي بين البلدين ويواصل التوسع لأنه لدى البلدين الكثير من المشترك والكثير لنتعلمه أحدنا من الآخر".

 

وسيقدم الحرم الجامعي ألقاب الهندسة من التخنيون بكافة المستويات من اللقب الأول الى الثاني وحتى الدكتوراة. وتخطط الجامعة التي ستفتح أبوابها قريبا بتخريج 100 طالب في الفوج الأول بلقب الهندسة الكيميائية عام 2016.

 

وكان قد افتتح التخنيون حرم جامعي مشترك بينه وبين جامعة كورنيل في مدينة نيويورك الأمريكية، وحاليا يقدم الحرم الجامعي هناك اللقب الأول فقط في الحرم المؤقت بمنهاتن، ولكن يتوقع افتتاح صفوف جديدة في جزيرة روسفيلت عام 2017. 

 

ويعتبر التخنيون - معهد العلوم التطبيقية الإسرائيلي، المقام في مدينة حيفا (شمال اسرائيل)، أبرز معهد اكاديمي وجامعة للهندسة والعلوم في إسرائيل، وبات مصدرا لتخريج المهندسين بشتى المجالات التكنولوجية، ويعتبر باحثيه من الرائدين في الصناعات العليا في إسرائيل والعالم. وقد حاز أربع من علمائه على جوائز نوبل.