الأربعاء  23 تشرين الأول 2019
LOGO

الخطيب: إسرائيل حرمت 23 ألف يتيم من تلقي كفالاتهم بحظر الحركة الإسلامية

2015-12-21 07:36:43 PM
الخطيب: إسرائيل حرمت 23 ألف يتيم من تلقي كفالاتهم بحظر الحركة الإسلامية

الحدث- الاناضول

قال نائب رئيس الفرع الشمالي للحركة الإسلامية، كمال الخطيب، إن قرار إسرائيل بحظر الحركة، حرم 23 ألف يتيم فلسطيني من تلقي كفالاتهم المالية.

وأوضح الخطيب في تصريح هاتفي مع الأناضول أن "مؤسسة الإغاثة التابعة للحركة الإسلامية في إسرائيل، كانت تقوم بصرف كفالة مالية، لكل يتيم، بالحد الأدنى 40 دولاراً أمريكياً، شهرياً، في كل من الضفة الغربية، والقدس، وقطاع غزة".

وكانت الحكومة الإسرائيلية، أعلنت يوم 16 من الشهر الماضي، "حظر الفرع الشمالي للحركة الإسلامية في إسرائيل، واعتباره تنظيماً محظوراً".

وفي خطوة لاحقة، وقّع وزير الدفاع موشيه يعالون، القرار بموجب صلاحياته القانونية، والذي يعني "أن أي طرف أو شخص ينتمي للحركة من الآن فصاعداً وأي شخص يقدم لها الخدمات أو يعمل في صفوفها، سيرتكب مخالفة جنائية وسيواجه عقوبة الحبس، كما تستطيع السلطات بموجب القرار مصادرة جميع ممتلكات التنظيم".

وعن مصادر تمويل المؤسسة قال: "بفضل الله، كافة الكفالات كانت تُدفع من الفلسطينيين في الداخل، حيث كان يكفل بعض الأخوة 30 يتيماً لكل واحد فيهم"..

وعن الطريقة التي يمكن سد هذه الفجوة، بيّن الخطيب أن "هناك دعوة لأغنياء الأمة بمساعدة هذه الأسر، كما أن كثيراً من أهل الخير سيسعون في المرحلة المقبلة إلى إغلاق هذه الفجوة الخطيرة بقدر المستطاع"، دون أن يذكر مزيداً من التفاصيل بهذا الشأن.

وتأسست جمعية الإغاثة عام 1988، ونشطت في كفالة أسر الأيتام في الضفة الغربية والقدس، وغزة، وقامت إسرائيل بإغلاقها عدة مرات، بحسب القائمين عليها.

وحول سبب هذه الإغلاقات المتكررة، اعتبر نائب رئيس الحركة الإسلامية أن إسرائيل "تسعى لضرب مقومات صمود الشعب الفلسطيني، وتضامنه مع بعضه البعض"، منوهاً بأن السلطات الإسرائيلية، "كانت تجري رقابة على حسابات المؤسسة، ولم تجد أية مخالفة قانونية لسلوكها".