الأربعاء  16 تشرين الأول 2019
LOGO

«كاموخا».. جماعة يهودية تحلل الشذوذ وتلتقي سرًا كل شهر

2015-12-25 07:55:33 PM
«كاموخا».. جماعة يهودية تحلل الشذوذ وتلتقي سرًا كل شهر
جماعة الشذوذ " كاموخا"

الحدث - القدس

"نحن مجموعة من المثليين المتدينين والمطبقين للشريعة اليهودية وكتب إسرائيل المقدسة".. هكذا تعرف جماعة "كاموخا" اليهودية نفسها على موقعها الإلكتروني، زاعمة أن الشذوذ الجنسي هو أمر نادت به التوراة وليس خطيئة أو ذنب كما يري الكثيرون.

سبب التسمية  

كلمة "كاموخا" تعني بالعبرية "مثلك"، والنص الديني الذي تعتمد عليه الجماعة من التوراة يقول: "أحب أخيك مثلك" أي مثلما تحب نفسك، ويفسر أعضاء الجماعة اليهودية الغريبة هذه العبارة بشكل حرفي، ويعطون لها معنى جنسيًا بأن يحب الرجل من هو على نفس طبيعته، كذلك المرأة عليها أن تفعل نفس الشيء، وفقًا لاعتقادهم. 

وتضيف الجماعة اليهودية: "على مدار السنوات، تم تشكيل منظمات وجماعات لمساعدة وتوحيد المثليين جنسيًا من المتدينين الإسرائيليين، إلا أن هذه المنظمات قدمت تنازلات في حق نفسها وفي حق الشريعة اليهودية، ولهذا لم يجد أشخاص كثيرون أنفسهم في هذه المنظمات، وكثير من الحاخامات ورجال الدين تجنبوا الاعتراف بأهمية هذه الجماعات ورفضت مساعدتها، بل حاربها عدد من هؤلاء الحاخامات".


 

ووفقًا لميثاق الجماعة الغريبة فإن المثلي جنسيًا المتدين، هو إنسان حريص لأبعد درجة على تطبيق الشريعة اليهودية، لكن من ناحية أخرى يؤمن أيضًا أن انجذاب الرجل للرجل أو المرأة للمرأة ليس عيبًا أو خطأ، وبدلًا من وعظ هذا الشخص لابد من تفهم حالته ومحاولة التخفيف عنه وإيجاد حلول له، لهذا تؤمن "كاموخا" بزيادة الوعي في أوسط الحاخامات وإفهامهم متطلبات الشواذ جنسيًا وتشجيع دمج هؤلاء في المجتمع، والمشاركة في الفعاليات المتعلقة بعالم المثليين جنسيًا، كالاجتماعات والحفلات وغيرها.  

هيئة لتزويج الشواذ بالشاذات 

وتنص قوانين "كاموخا" على تشجيع زواج الذكور الشواذ من الإناث الشاذات، شريطة أن يكون هذا عن محبة وليس أكاذيب وخداع، وأن تهتم الزوجات بالحرص على شعائر وعبادات الديانة اليهودية، ولهذا أنشأت "كاموخا" هيئة لتزويج الرجال المثليين بالنساء المثليات.

 

 

أهارون هرئيل.. حاخام الشواذ 

يعتبر الحاخام أهارون هرئيل الشخصية الرئيسية البارزة في جماعة "كاموخا"، ويشرف على عمليات التزويج، كما تلقى الجماعة دعمًا من حاخامات آخرين بارزين ورؤساء معاهد دينية في إسرائيل، على رأسهم الحاخام مناحيم بورشطاين، ويوفال شرلو، ويعقوب مدن، ورافي بويرشطاين.
 
موقع كاموخا الإلكتروني  

قامت الجماعة بإطلاق موقعًا إلكترونيًا، ينشر يوميًا الكثير من أعمدة الرأي في الشئون الجنسية والدينية، وتوجد مساحة لكتابة الرأي خاصة بالآباء والأمهات المثليين، والمعلمين الذين يواجهون حالات لتلاميذ وطلاب شواذ، ومساحة رأي لسيدات اكتشفن أثناء مسيرة حياتهن أنهن مثليات، وهناك أقسام بالموقع خاصة بأنباء وأخبار عمليات الانتحار التي يقوم بها المثليون والمثليات، ومقابلات خاصة تتعلق بنفس الموضوعات السابقة.

 

لقاءات سرية   

تجري "كاموخا" لقاءات اجتماعية بين الشواذ مرة واحدى شهريًا في القدس أو تل أبيب، بشكل سري، يحضرها العديد من الحاخامات ورجال الدين المؤمنين بالجماعة وتعاليمها ومبادئها، ويتخلل هذه اللقاءات محاضرات ونزهات في الطبيعة كما تتضمن مشاهدات جماعية للأفلام.