الأربعاء  15 تموز 2020
LOGO

إيران تمتنع عن إطلاق سراح أمريكي يهودي ضمن صفقة تبادل الأسرى

2016-01-17 08:46:27 PM
إيران تمتنع عن إطلاق سراح أمريكي يهودي ضمن صفقة تبادل الأسرى
روبيرت ليفينسون

الحدث -  وكالات

رغم إعلان إيران عن إطلاق سراح 4 سجناء أمريكيين لديها إلا أنها لم تطلق سراح اليهودي الأمريكي روبيرت ليفينسون. وأفرجت إيران اليوم عن السجناء الأمريكيين الأربعة بعد أن أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن رفع العقوبات الاقتصادية عن الولايات المتحدة. واتهمت إيران المعتقلين الأمريكيين لديها بالتخابر مع وكالة الاستخبارات الأمريكية.

 

وكان اليهودي روبيرت ليفينسون وهو ضابط سابق في مكتب التحقيقات الأمريكية وقد تقاعد عام 1998 وبدأ يعمل كمحقق خاص قد اختفى أثناء زيارة إلى جزيرة إيرانية عام 2007، ويقول البيت الأبيض إنه لم يكن موظفا حكوميًا في ذلك الوقت ولكن مواطنا عاديا في رحلة عمل إلى إيران.

 

غير أن تقارير صحفية قالت إن ليفينسون لم يكن مواطنا عاديا بل كان يشارك في عملية لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية عندما اختفى.

 

وكانت عائلة ليفينسون قد أعربت في وقد سابق خلال مقابلة مع شبكة CNN الأمريكية عن سعادتها بعد إعلان الإفراج عن سجناء أمريكيين في إيران إلا أنهم استقبلوا خبر عدم الافراج عن ليفينسون بصدمة. واعترفت العائلة أن ليفينسون كان يشغل في فترة اختفائه في إيران كوكيل في وكالة الاستخبارات الأمريكية.

 

وتنفي إيران تورطها رسميا في اختفاء ليفينسون، وكانت صحيفة واشنطن بوست قد نقلت على لسان مسؤول أمريكي دون الكشف عن اسمه إن ليفينسون هو جزء من الصفقة التي أبرمت مع إيران وأضاف: "إيران التزمن بالتعاون مع الولايات المتحدة من أجل تحديد مكان روبيرت ليفينسون".

 

وقال ديفد ماك جي محامي ليفنسون في وقت سابق إن موكله كان يحقق في مزاعم فساد لأشخاص لهم اتصالات قوية في إيران. وأشار المحامي إلى أن مكتب التحقيقات الاتحادي عرض مكافأة قدرها مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عن ليفنسون، ووضعت إعلانات في شوارع المدن القريبة من مكان اختفائه، ورغم ذلك فإن عائلته تعتقد أن الحكومة الأمريكية "لم تبذل كل ما في وسعها" للعثور عليه.

 

التلفزيون الإيراني: السجناء الأمريكيين غادروا طهران إلى سويسرا 

 

وأفاد التلفزيون الرسمي الإيراني أن السجناء الأمريكيين في إيران غادروا البلاد الأحد على متن "طائرة سويسرية خاصة" متجهة إلى برن. وأفرجت السلطات السبت عن مراسل صحيفة "واشنطن بوست" في طهران جيسون رضائيان والقس سعيد عابديني وامير حكمتي ونصرة الله خسروي، في إطار عملية تبادل سجناء مع الولايات المتحدة التي أفرجت بدورها عن سبعة إيرانيين.

 

وأشار التلفزيون إلى أن السجناء الإيرانيين السبعة في الولايات المتحدة "سيفرج عنهم اليوم (الأحد)". وصرح السفير الإيراني لدى الامم المتحدة غلام علي كوشرو للتلفزيون الإيراني العام السبت أن سويسرا اضطلعت بـ "دور إيجابي وسهلت" تبادل السجناء بين طهران وواشنطن.

 

ومنذ قطع العلاقات الدبلوماسية بين إيران والولايات المتحدة في 1980، تمثل سويسرا المصالح الأمريكية في إيران. ويأتي إعلان الإفراج عن سجناء بالتزامن مع بدء تطبيق الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى.

 

والإيرانيون السبعة الذين أفرجت عنهم واشنطن، بينهم ستة يحملون جنسية مزدوجة، ملاحقون أو صدرت بحقهم أحكام في الولايات المتحدة لبيع إيران معدات صناعية خصوصًا للأقمار الاصطناعية، ومعدات إلكترونية وأجهزة ملاحة في انتهاك للعقوبات الدولية ضد طهران.