الأحد  25 أيلول 2022
LOGO

الشيخ صبري لـ"الحدث": غالبية حاخامات اليهود متطرفون ومحرضون ضد المسلمين

2016-03-13 04:42:49 PM
الشيخ صبري لـ
متدينين يهود (أرشيف)

 

الحدث- محمد غفري

أخبار سياسات الاحتلال الإسرائيلي

 

قال رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس المحتلة الشيخ عكرمة صبري، اليوم الأحد، إن غالبية حاخامات اليهود متطرفون ومحرضون ضد المسلمين.

 

جاء ذلك في معرض رده على الحاخام اليهودي الرئيسي الشرقي "يتسحاق يوسف" الذي اًصدر "فتوى دينية" بقتل كل فلسطيني يحمل سكينا وليس "تحييده".

 

عكرمة صبري فتاوى الحاخامات اليهود بشأن عمليات الطعن ومنفذي عمليات استخدام السكاكين

 

وأضاف صبري في تصريح خاص لـ"الحدث": إن كل الفتاوى التي تصدر عن الحاخامات اليهودية هي فتاوى تحريضية وفتاوى عنصرية لا تدعو إلى أي تفاهم ولا إلى أي سلم.

 

وأفاد الشيخ صبري، أن هذه الفتاوى ليست غريبة عليهم؛ لأنهم دمويون ويريدون أن يخرجوا أهل فلسطين من ديارهم، ويريدون دولة يهودية.

 

وعبر صبري عن رفضه لمثل هذه الفتاوى، مؤكداً "نحن لا نلتفت إليها لأنها تكرار لفتاوى سابقة وليست غريبة عليهم".

 

وتابع، أنه لا يوجد في الدين الإسلامي مثل هذه الفتاوى، لأنه دين سلام لا يجيز القتل ويفرق بين المقاتل وبين المدني.

 

دعا الحاخام اليهودي "يتسحاق يوسف" في فتواه، إلى "قتل الفلسطينيين من حاملي السكاكين وعدم الخوف والاكتراث من تصريحات قائد الجيش أو من المحكمة العليا".

 

وأوضحت مصادر عبرية أن الفتوى جاءت في موعظة دينية في كنيس يهودي يوم أمس السبت.

 

وجاء في المواقع العبرية: صدّر الحاخام "يوسف" فتوى بالقتل لكل فلسطيني يحمل سكينا.

 

ورفض الحاخام "يوسف" الاكتفاء بإطلاق النار على الفلسطينيين بهدف "تحييدهم"، بل دعا الى ضرورة قتلهم، وعدم الاكتراث والخوف من تصريحات قائد الجيش أو المحكمة العليا.

 

وحسب المصادر الاعلامية العبرية، فإن هذه الفتوى الصادرة عن الحاخام يوسف جاءت ردا على تصريحات قائد جيش الاحتلال الإسرائيلي لدى لقائه طلاب معهد ديني قبل شهر في مدينة "بيت يام" الاستيطانية، والتي قال فيها إنه من غير الضروري إفراغ مخزن رصاص بـ"المخرب"، وكذلك ليس بالضرورة تطبيق مبدأ "من تعتقد أنه جاء ليقتلك قم وبادر بقتله".

 

لذلك قال الحاخام يوسف بأنه لا داعي للخوف من هذه التصريحات وأنه "يتوجب قتل كل من يحمل سكينا من الفلسطينيين".