الخميس  28 أيار 2020
LOGO

قمة اسطنبول تؤكد على ضرورة عقد مؤتمر دولي للسلام لحماية الشعب الفلسطيني

2016-04-15 09:12:22 PM
قمة اسطنبول تؤكد على ضرورة عقد مؤتمر دولي للسلام لحماية الشعب الفلسطيني
قمة اسطنبول

 

الحدث - رام الله

 

أكدت القمة الـ13 لمنظمة "التعاون الإسلامي" التي اختتمت أعمالها، الجمعة،" على ضرورة عقد مؤتمر دولي للسلام في وقت مبكر لوضع آليات لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، بما في ذلك القدس الشرقية، تنفيذاً لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبادرة السلام العربية".



ودعت في هذا الصدد، إلى مواصلة العمل من أجل استصدار قرار من مجلس الأمن الدولي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي ضمن إطار زمني محدد، مجددة دعمها الكامل للجهود الفلسطينية للانضمام للمعاهدات والمنظمات الدولية "بغية تعزيز الأهلية القانونية لدولة فلسطين على المستوى الدولي". 



كما أكدت القمة على مركزية قضية فلسطين والقدس بالنسبة للأمة الإسلامية، إلى جانب "دعمها المبدئي لحق الشعب الفلسطيني في استعادة حقوقه الوطنية غير القابلة للتصرف، بما في ذلك حق تقرير المصير وإنشاء الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على الأرض الفلسطينية المحتلة منذ حزيران/يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشريف".

 

ادانة ايران و اتهام حزب الله

أدانت استمرار إيران في دعمها للإرهاب، وتدخلها في الشؤون الداخلية لدول المنطقة ودول أخرى أعضاء، منها البحرين واليمن وسوريا والصومال.


كما اتهمت القمة أيضا "حزب الله"، بقيامه بأعمال إرهابية في سوريا والبحرين والكويت واليمن، ودعمه لحركات وجماعات إرهابية تزعزع أمن واستقرار دول أعضاء في المنظمة.



وأكد البيان الختامي أن تكون علاقات التعاون بين الدول الإسلامية وإيران "قائمة على مبادئ حسن الجوار، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، واحترام استقلالها وسيادتها ووحدة أراضيها".



كما دعا إلى حل الخلافات بالطرق السلمية وفقا لميثاق منظمة التعاون الإسلامي وميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي، والامتناع عن استخدام القوة أو التهديد بها.