الخميس  06 أيار 2021
LOGO

حزب العمال في بريطانيا مُتَّهم بمعاداة السامية وكره اليهود

تعليق عضوية 50 عضواً معادياً للسامية

2016-05-03 11:26:57 AM
حزب العمال في بريطانيا مُتَّهم بمعاداة السامية وكره اليهود
حزب العمال في بريطانيا

الحدث- ترجمة آيات يغمور

 

نشرت صحيفة هآرتس العبرية اليوم الثلاثاء تقريراً حمل عنوان "تقرير: حزب العمال يوقف العشرات من أعضائه سرا بحجة معاداة السامية والعنصرية في آخر شهرين".

 

وصل عدد أعضاء حزب العمال الذين علقت عضويتهم في آخر أسبوعين إلى 20 عضواً، وفقاً لتقارير صحيفة الـ "تلغراف"، لكن لم يتم إعلان التعليق على العلن سوى لـ 13 عضواً منذ اكتوبر تشرين الاول.

 

ووفقاً للتلغراف فإنه تم تعليق عضوية 50 شخصاً من حزب العمال البريطاني بسبب تصريحات معادية للسامية وصفت بالعنصرية على مدى الشهرين الماضيين، وهناك ما يقرب من 40 تعليقاً علنياً اعترف بهم الحزب.

 

سلسلة من فضائح معاداة السامية يعاني منها حزب العمال، التي وصلت ذروتها الأسبوع الماضي، مع تعليق اثنين من أعضاء الحزب البارزين، بما في ذلك رئيس البلدية السابق لندن كين ليفينجستون.

 

وكان زعيم حزب العمال جيرمي كوربين أصر في البداية على أن حزبه ليس لديه مشكلة معاداة السامية، ولكن منذ ذلك الحين فتح تحقيقا في هذه المسألة، ووعد بتشكيل "مدونة سلوك" بشأن معاداة السامية والعنصرية بشكل عام.

 

وتم توقيف ثلاثة أعضاء من الحزب في غضون سبع ساعات أمس الاثنين، بناء على مشاركات وصفت بـ "المعادية للسامية" نشرت على الفيسبوك وتويتر. وجاء في أحد هذه المنشورات أن تنظيم داعش هو "لعبة صهيونية"، وفي منشور آخر دعا فيه أحد الأعضاء اليهود الإسرائيليين بالذهاب للعيش في الولايات المتحدة، وجاء في المنشور الثالث مقارنة مسيئة بين لاعب كرة قدم إسرائيلي بهتلر.

 

وانتقد رئيس مجلس نواب اليهود البريطانيين، جوناثان آركوش، فشل كوربين بقبول حقيقة وجود مشكلة معاداة السامية في حزبه، ووصفه بأنه "يمثل مشكلة في حد ذاته".

 

ودعا آركوش أيضاً بمحاولة النظر في "آلية أقوى" لاستئصال أعضاء يشتبه في معاداتهم للسامية.