الأربعاء  08 تموز 2020
LOGO

الجهاد الإسلامي تنفي تلقيها دعما إيرانيا

2016-05-25 07:43:25 PM
الجهاد الإسلامي تنفي تلقيها دعما إيرانيا
الجهاد الاسلامي

 

الحدث - رام الله

 

أعلن خالد البطش القيادي بحركة الجهاد الإسلامي، اليوم الأربعاء، أنه لا صحة لما نشرته صحيفة الشرق الأوسط السعودية بأن الحركة الفلسطينية تلقت تمويلا إيرانيا قدره 70 مليون دولار.

 

وقال البطش "إن ما نشر فبركات إعلامية تهدف لتشويه الحركة". وأضاف البطش في تصريحات خاصة لصحيفة "اليوم السابع" المصرية "أن الحركة منفتحة على جميع الدول العربية لكونها تقوم بدور وطني يهدف لخدمة القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني"

 

وأوضح أنه "مثلما تزور وفود من الجهاد طهران ذات الأغلبية الشيعية، كان بالأمس القريب زيارة ممثلة للقاهرة ذات الأغلبية السنية". وتابع "لو أن الحركة تتلقى هذه المبلغ من قبل إيران ما عاش الشعب الفلسطيني في قطاع غزة كل هذه المعاناة، وكانت ستستخدمها في بناء وتشييد قطاع غزة".

 

ومن جانبه، قال الناطق الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي داود شهاب "إن من يقف خلف نشر هذه الأكاذيب يحاول تصوير الحركة وكأنها محسوبة على طرف في المنطقة، في ظل حالة الاستقطاب والمحاور السائدة فيها، وهذا بخلاف سياسة الحركة التي تؤكد دوما على النأي بفلسطين عن أي محاور".

 

وأضاف "توقيت نشر التقرير بالتزامن مع زيارة وفد قيادة الحركة إلى القاهرة يهدف لقطع الطريق على جهود الحركة ومساعيها مع الأشقاء المصريين لتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة".

 

وكشفت صحيفة الشرق الأوسط السعودية، اليوم الأربعاء، نقلا عن مصادر قالت انها مقربة من حركة الجهاد الفلسطينية "أن الزيارة التي قام بها وفد من الحركة إلى طهران، في نهاية شهر نيسان/أبريل الماضي، تمخضت عن احتضان إيران مجددا للحركة بعد أن فرضت طهران شروطها. وكان وفد الجهاد برئاسة أمينها العام، رمضان شلح، وعضوية مساعده زياد نخالة، وأكرم عجوري، المسؤول العسكري للحركة، قد عقدوا، بالإضافة إلى الاجتماعات العلنية مع القيادة الإيرانية، لقاءات غير معلنة مع قائد الحرس الثوري الإيراني، وقاسم سليماني، قائد فيلق القدس".

 

وأضافت صحيفة الشرق الأوسط نقلا عن مصادرها الفلسطينية "أهم القرارات التي اتخذها قاسم سليماني، وصادق عليها المكتبان السياسي والعسكري للحركة، كان إعادة هيكلة سرايا القدس، الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي، وتعيين خالد منصور قائدا عاما للسرايا في قطاع غزة".

 

وتابعت "أصدر سليماني توجيهاته باعتماد مبلغ 70 مليون دولار كميزانية سنوية، تحول مباشرة إلى سرايا القدس من خزينة الحرس الثوري الإيراني، وتعهدت طهران بشكل عام، باستمرار الدعم المالي الثابت للحركة بعد توقف دام عامين".

 

 

المصدر: وكالات