السبت  05 كانون الأول 2020
LOGO

زراعة نابلس تعدم دجاجا بياضا في بلدة زيتا جماعين

2016-06-01 02:40:36 PM
زراعة نابلس تعدم دجاجا بياضا في بلدة زيتا جماعين
البيض والدواجن
 
 
 

الحدث- نابلس

 

أعدمت مديرية زارعة نابلس، 3600 فرخة دجاج بياض في بلدة زيتا جماعين، وذلك ضمن سياسة وزارة الزراعة بالحفاظ على المنتجات الزراعية الفلسطينية وجعل الزراعة ذات جدوى اقتصادية، وبسبب الانخفاض في أسعار بيض المائدة المنتج.

 

وأوضحت مديرية زراعة نابلس، في بيان لها اليوم الأربعاء، أن إعدام الفراخ جاء أيضا بناء على قرار مجلس الوزراء الذي اعتمد فيه توصيات وزير الزراعة بالتخلص من جزء الدجاج البياض التي يبلغ عمرها 18-20 شهرا.

 

وبيت المديرية أن اللجنة المشكلة من مدير زراعة نابلس وجدي الكخن، ومدير دائرة البيطرة أحمد جرادات، ومدير الإرشاد ماجد الخراز، ومديرة الشؤون المالية والإدارية سميرة أبو شقدم، وسامر حنني من دائرة زراعة نابلس، ومحمد حنني من دائرة بيطرة نابلس، قامت بالإشراف على إعدام الدجاج التي تعود للمزارع فخري الحايك من بلدة زيتا جماعين، ويبلغ عمرها 19 شهرا من خلال ذبح الدجاج وحفر حفرة مناسبة وبعمق ثلاثة أمتار، ومن ثم دفن الدجاج المذبوح، وإضافة مادة الشيد وتغليفه بالبلاستيك ومن ثم ردم الحفرة جيدا وتعقيم منطقة الذبح والدفن جيدا .

 

وأكد المديرية في بيانها أن وزارة الزراعة ستقوم بتعويض المزارع مبلغ 5 شواقل عن كل فرخة يتم التخلص منها، وذلك بعد إحضار الأوراق الرسمية، وموافقة اللجنة الفنية في وزارة الزراعة على إعدامها.

 

وقالت إنه من المأمول أن تساهم مثل هذه الخطوات في خفض كمية بيض المائدة المعروض بالاسواق وبالتالي تحسن سعر طبق البيض، والتقليل من خسائر المزارعين المستمرة منذ عدة أشهر.