الجمعة  04 كانون الأول 2020
LOGO

ربع مليون مصل يؤدون صلاة العيد بالأقصى

2014-10-04 11:04:25 PM
ربع مليون مصل يؤدون صلاة العيد بالأقصى
صورة ارشيفية
الحدث- القدس
 
توافد ما يقارب ربع مليون مصلٍ لأداءِ صلاة عيد الأضحى في المسجد الأقصى المبارك، رغم القيود والإغلاقات الإسرائيلية للعديد من القرى والشوارع بالقدس بمناسبة ما يسمى"عيد الغفران" اليهودي.
 
وغصت ساحات الأقصى ومساجده منذ ساعات الصباح الباكر، بعشرات الآلاف من المصلين المحتفلين بعيد الأضحى من أهالي مدينة القدس والداخل الفلسطيني والعديد من الدول العربية، فيما لم يتمكن أهالي الضفة الغربية من الدخول الى القدس بسبب الطوق المفروض عليها.

وردد المصلون تكبيرات العيد في المسجد الأقصى، فيما التقى الأهل والأصدقاء في ساحات المسجد وتبادلوا التهاني بمناسبة العيد.

وعُلقت لافتات ضخمة على الواجهة الأمامية للمسجد القبلي، حملت صورة للمقاومين الفلسطينيين في غزة ، وكانت بعنوان " إنتصرت غزة وأنتصر الحق على القوة".

وزار العديد من المصلين المقابر الإسلامية بعد انتهاء اداء الصلاة وخطبة العيد، بينما انتشر عدد من المهرجين في الساحة المقابلة لباب الأسباط، وقاموا بعدد من الفعاليات ومنها الرسم على وجوه الأطفال.

وألقى خطبة عيد الأضحى رئيس الهيئة الاسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، حيث قال فيها أن عيد الأضحى المبارك هو عيد التكريم ليعلمنا كيف تكون التضحيات في سبيل الله والثبات على المبادئ حين الابتلاء ."

وبين الشيخ عكرمة صبري حكمين في عيد الأضحى المبارك، الأول بكثرة ترديد التكبيرات والتي بدأت من فجر يوم عرفة أمس وتستمر حتى اليوم الرابع للعيد، والأصل أن تكون التكبيرات جهراً بعد كل صلاة من الصلوات الخمس،
 
ويستحب أن يكون التكبير جهراً في المنازل والأسواق والطرقات والأماكن العامة، أما الحكم الثاني ذبح الأضاحي ويبدأ بعد صلاة العيد، ويستمر النحر حتى اليوم الرابع من العيد.

وأضاف: "العيد يوم من أيام الله إنه يوم عبادة يضاعف الله فيه الحسنات وتبدأ فيه صلاة العيد وتقدم فيه الأضاحي ، وصلة الرحم بين الناس، وزيارة أهالي الشهداء والأسرى".