السبت  08 آب 2020
LOGO

البنك الدولي يتوقع ارتفاع أسعار النفط

2016-10-20 11:30:31 PM
البنك الدولي يتوقع ارتفاع أسعار النفط
البنك الدولي يتوقع ارتفاع أسعار النفط

 

الحدث - رويترز

 

رفع البنك الدولي، اليوم، توقعاته لأسعار النفط الخام في 2017 إلى 55 دولارا للبرميل من 53 دولارا للبرميل، حيث يتوقع البنك أن يساهم اتفاق بشأن الإنتاج داخل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في تقليص الفائض في المعروض من الخام.

 

وأكد البنك الدولي في تقريره الفصلي حول آفاق أسواق السلع الأولية، أنه من المتوقع أن تقفز أسعار الطاقة التي تشمل النفط والغاز الطبيعي والفحم نحو 25% العام القادم، وهي زيادة أكبر من التوقعات السابقة، حسب وكالة رويترز.

 

وقال كبير الاقتصاديين لدى البنك، جون بافيس: "نتوقع زيادة قوية في أسعار الطاقة بقيادة النفط العام المقبل".

 

وأضاف: "غير أن هناك الكثير من الضبابية التي تحيط بالنظرة المستقبلية في الوقت الذي ننتظر فيه التفاصيل وتنفيذ اتفاق أوبك الذي إنْ تحقق، سيكون له أثر دون شك على أسواق النفط".

 

وكان مدير صندوق تحوط متخصص في مجال الطاقة، بيير أندوران، قال في تصريحات أخيراً، إن أسعار النفط الخام قد تصل إلى 60 دولارا للبرميل بنهاية العام وإلى 70 دولاراً بحلول صيف 2017، لأن السعودية تريد ارتفاع أسعار النفط وستعمل على ذلك.

 

وقال في رسالة لصندوق التحوط الذي يحمل اسمه ويدير 1.4 مليار دولار: "المشاركون في السوق منهمكون في مراقبة القدر الذي ستخفض فيه كل دولة إنتاجها"، في إشارة إلى خطط السعودية الرامية إلى دفع المنتجين في أوبك وخارجها إلى تقليص إنتاجهم لدعم الأسعار.

 

وفيما سيكون أول خفض لإنتاجها منذ عام 2008، تخطط أوبك لتقييد الإنتاج في نطاق يراوح بين 32.5 و33 مليون برميل يوميا، مقارنة مع مستويات إنتاج قياسية بلغت 33.6 مليون برميل يوميا في سبتمبر/ أيلول.

 

وأبقى البنك الدولي على توقعاته لمتوسط أسعار النفط في 2016 دون تغيير عند 43 دولارا للبرميل.

 

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، الذي تحتل بلاده مركز الصدارة بين منتجي أوبك، أمس، إن أسواق النفط بلغت نهاية منحنى نزولي حاد، إذ تتحسن العوامل الأساسية في الوقت الذي يعود فيه التوازن بين العرض والطلب.

 

وتضررت سوق النفط العالمية من تخمة في المعروض هي الأكبر في 30 عاما على مدار أكثر من سنتين، ما تسبب في هبوط الأسعار من مستوى 100 دولار للبرميل في 2014 إلى 27 دولارا للبرميل في وقت سابق من هذا العام.

 

غير أن الأسعار استقرت منذ ذلك الحين عند نحو 50 دولارا للبرميل لأسباب منها انخفاض إنتاج المستقلين وتعطل الإمدادات في بعض الدول الأعضاء بأوبك.

 

وقال البنك الدولي إنه يتوقع حدوث تعاف متوسط لمعظم السلع الأولية، ومن بينها المعادن والسلع الزراعية، في 2017 في الوقت الذي يزيد فيه الطلب ويتراجع العرض.