السبت  11 تموز 2020
LOGO

انتخاب 13 عضو مجلس إدارة جديد لجمعية رجال الأعمال الفلسطينيين

2014-11-23 04:31:37 PM
انتخاب 13 عضو مجلس إدارة جديد لجمعية رجال الأعمال الفلسطينيين
صورة ارشيفية
 
الحدث- محمد غفري

انتخبت الهيئة العامة لجمعية رجال الأعمال الفلسطينيين 13 عضوا جديدا لمجلس إدارة الجمعية، اليوم الأحد، في مدينة رام الله.
 
وفاز على الترتيب كلا من أسامة عمرو، يعقوب حسونة، سالم أبو الخيزران، أمين حداد، عماد اللحام، وعنان عنبتاوي، محمد العامور، زياد عنبتاوي، سمير زريق، خضر الجراشي، كامل مجاهد، جوزيف نسناس، كمال تيم.
 
وتم الاتفاق على تنصيب رجل الأعمال الفلسطيني محمد المسروجي كرئيس فخري للجمعية، والبقاء على نادر الدجاني كمدقق حسابات قانوني.
 
وقال رجل الأعمال الفلسطيني أسامة عمرو الذي حصل على أعلى نسبة تصويت، إن المجلس الجديد للجمعية سيسعى إلى إيجاد التربة الخصبة لازدهار قطاع الأعمال الفلسطيني، وتحسين بيئة العمل وجلب الاستثمارات الخارجية، والتعاون مع كافة قطاعات الأعمال، خاصة حكومة التوافق الوطني وتعزيز دورها.
 
وشارك في الإنتخابات 112رجل أعمال، قاموا بالتصويت لاختيار 13 عضوا لمجلس إدارة الجمعية من بين 20 مرشحا.
 
جاء ذلك خلال اجتماع الهيئة العامة غير العادي والعادي لجمعية رجال الأعمال الفلسطينيين، الذي تم خلاله عرض التقرير السنوي العام السابع للجمعية، وتضمن نشاطات الجمعية والتقريرين الإداري والمالي والميزانية العمومية المصدقة والتعميمات.
 
وأكد المدير العام للجمعية ماجد معالي في تصريح لـ"الحدث"، أن الجمعية تعمل على دعم ومناصرة مصالح القطاع الخاص والاقتصاد الوطني، وتوفر تسهيلات وخدمات مميزة لرجال الأعمال الأعضاء فيها، إضافة إلى تنظيم رحلات عمل واستقبال وفود زائرة، وتسهيلات السفر، وعقد ندوات ومعارض تتعلق بتقديم صورة القطاع الاقتصادي الخاص في فلسطين وأبرز إنجازاته، وغيرها من المهام التي تقوم بها الجمعية.
 
وقال رجل الأعمال الفلسطيني، رئيس مجلس الإدارة السابق للجمعية محمد المسروجي خلال كلمة ألقاها في افتتاح جلسة الجمعية، التي حضرها مراسل "الحدث"، إن رأس المال الفلسطيني يحارب ويناضل من أجل قضيته وبلده فلسطين، مؤكدا أن الجمعية تعمل منذ تأسيسها على دعم الاقتصاد الوطني منذ بدايات وجود السلطة الفلسطينية.
 
واستطرد المسروجي بالحديث عن أبرز إنجازات الجمعية خلال الدورة التي ترأسها، كعقد مؤتمر الحوار الاقتصادي الوطني ما بين القطاعين العام والخاص، وإصدار البيانات الصحفية والتعبير عن تأييد ودعم حكومة التوافق الوطني، وتأييد جهود المصالحة الوطنية، والمشاركة في مناسبات اجتماعية هامة، كتقديم التعازي باسم أعضاء الجمعية في وفاة الزعيمين العالميين نيلسون مانديلا وهوغو شافيز.
 
وأشاد بالدور المالي الذي تقوم به الجمعية، وأنها لم تتلقى أي دعم مادي منذ تأسيسها وحتى اليوم.
 
أما على الصعيد العالمي أسس المجلس إتحاد أصحاب الأعمال الفلسطيني، إضافة إلى عقد لقاءات والمشاركة في أحداث ومؤتمرات دولية.
 
وتأسست جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين عام 1997، وتضم في عضويتها عددا من رجال الأعمال الفلسطينيين، ينضمون لها لقاء دفع رسوم سنوية، وبعد استيفاء شروط محددة، تتعلق برأس المال، والشركة وعدد العاملين بها.
 
وبين رجل الأعمال الفلسطيني، عضو مجلس إدارة شركة مدى لخدمات الأنترنت أشرف العتيق في حوار مع "الحدث"، أن أهمية الجمعية تكمن في تكوين جسم يضم رجال الأعمال الفلسطينيين، ما يوفر لهم مساحة من التعاون والتشارك في الآراء والخبرات.
 
 أما رجل الأعمال، رئيس شركة ضمان العقارية سمير عبد السلام، قال لـ"الحدث": "كرجل أعمال فلسطيني بحاجة لهذه الجمعية وأنا عضو فيها منذ 7 سنوات، وتوفر الجمعية لي القدرة على التواصل مع عالم الأعمال الخارجي من خلال الندوات والاجتماعات، كذلك تقوم بتسهيلات السفر، والمساعدة في الشؤون القانونية وتدقيق الحسابات وأمور كثيرة.