الأربعاء  01 نيسان 2020
LOGO

إصابات بالمطاط وحرق خيام المستوطنين في مواجهات جمعة الغضب الـ14

2018-03-09 02:52:30 PM
إصابات بالمطاط وحرق خيام المستوطنين في مواجهات جمعة الغضب الـ14

حدث الساعة

أصيب عدد من الشبان بالرصاص المطاطي بالقرب من المدخل الشمالي لمدينة البيرة في المواجهات الدائرة هناك منذ ظهر اليوم.

وأفاد مراسل الحدث أن جنديا إسرائيليا واحدا أصيب بحجر في وجهه بينما كان يصوب فوهة بندقيته باتجاه الشبان المنتفضين.

واندلعت المواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة البيرة، للأسبوع الرابع عشر على التوالي رفضا لقرار الرئيس الأمريكي بشأن القدس.

وفي سياق متصل افادت مصادر إعلامية باصابة عدد من المواطنين، بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلى مسيرة سلمية، انطلقت عقب صلاة الجمعة اليوم فى قرية المزرعة الغربية شمال غربى رام الله، للأسبوع الرابع على التوالى، احتجاجا على الاستيلاء على أراضى القرية لصالح شق طريق استيطانى.

وعززت قوات الاحتلال جنودها في الجبال الغربية والشمالية لقرية المزرعة الغربية، وأدى مئات من المواطنين صلاة الجمعة على الأراضي المهددة بالمصادرة.

وأطلقت قوات الاحتلال وابلاً من الرصاص المطاطي وقنابل الغاز، صوب الشبان المتظاهرين، ما أدى إلى إصابة شاب بارتطام قنبلة غاز في بطنه، والعشرات بالاختناق.

وفي القدس نظمت مؤسسات ولجان والقوى الوطنية والإسلامية في قرية العيسوية، للجمعة السادسة على التوالي، صلاة الجمعة عند المدخل الرئيسي للقرية، احتجاجا على الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة في القرية، وتواجدت قوات الاحتلال ومخابراتها في محيط صلاة الجمعة، وقامت بتصوير المصلين.

وحيا رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري أهالي قرية العيسوية الذين يواجهون يوميا اجراءات سلطات الاحتلال من اعتقالات واغلاق للطرقات وتنكيل بالسكان وفرض ضرائب باهظة وهدم منازل.

وقال الشيخ صبري في خطبة الجمعة عند مدخل العيسوية:” أن أهالي القرية يقيمون الصلاة اسبوعيا لرفعهم صوتهم ولإبراز ما تعانيه هذه القرية من ظلم وحصار وبالتالي ايصال صوتهم للعالم، فمن حق المواطن العيش بكرامة وحرية في أرضه، وما يطالبه الأهالي هي حقوق انسانية ومشروعة وعلى الاحتلال الاستجابة لهم.”

أما نابلس فقد تمكن مئات المواطنين بعد صلاة الجمعة من إحراق الخيام التي أقامها المستوطنون في منطقة جبل الراس الواقع بين قريتي اللبن والساويه جنوب نابلس

وشهدت مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة عدة مواجهات بين مواطنين وقوات الاحتلال "الإسرائيلي"، وقام مستوطنون بنصب خياماً حول الحرم الابراهيمي

وفي أريحا أغلقت قوات الاحتلال المدخل الجنوبي للمدينة بعد اندلاع مواجهات غاضبة مع عشرات الشبان، وأطلقت خلالها قنابل الغاز والرصاص المطاطي بكثافة.

كما واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في باب الزاوية بمدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة، وبالقرب من الحرم الابراهيمي، بعد نصب مستوطنين خيام حول الحرم.