الإثنين  17 حزيران 2019
LOGO

الصحفي الذي كتب عن تخفيه في بيرزيت .. يكتب عن اعتقال كسواني هذه المرة

2018-03-11 04:31:44 PM
الصحفي الذي كتب عن تخفيه في بيرزيت .. يكتب عن اعتقال كسواني هذه المرة
عمر الكسواني (ارشيفية)

 

الحدث ــ محمد بدر

يقول الصحفي أساف جبور في مقالة له نشرها موقع ميكور ريشون إن عملية القوات الخاصة في جامعة بيرزيت عززت النظرة لدى الفلسطيني بأن الصحفي الإسرائيلي هو ذراع للأمن الإسرائيلي، خاصة وأن المستعربين دخلوا على هيئة صحفيين.

ورغم إنكار الناطق باسم جيش الاحتلال لهذه الرواية، إلا أن الفلسطينيين مقتنعون بهذه الرواية، أضاف جبور.

وأكد جبور في مقالته، أن الصحافة الإسرائيلية ـ حتى قبل حادثة اعتقال عمر كسواني ـ أصبحت مرفوضة من التواجد بين الفلسطينيين، وأن الفلسطينيين يحاربون هذه الصحافة ويعتبرون التعامل معها نوع من أنواع التطبيع.

وأشار الصحفي الإسرائيلي إلى أن الإعلام الإسرائيلي لا يمكن له أن يغطي في المناطق الفلسطينية بعد ما حدث في بيرزيت وأن ذلك أصبح مستحيلا.

وادعى جبور أنه كان هدفا لهجوم على شبكات التواصل الاجتماعي بسبب التقرير الذي نشره عن تجربته في جامعة بيرزيت عندما دخلها متخفيا كطالب ونقل صورة ما يحدث خلال الانتخابات، مشيرا إلى أن البعض ربط بينه وبين اعتقال القوات الخاصة للطالب عمر كسواني يوم الأربعاء الماضي