الإثنين  22 نيسان 2019
LOGO

غزيون يقترحون على الرئيس عباس عقوبات لفرضها عليهم

2018-03-20 09:41:55 AM
غزيون يقترحون على الرئيس عباس عقوبات لفرضها عليهم
ميناء غزة (ارشيف الحدث)

 

الحدث – سجود عاصي

اقترح الغزيون عددا من العقوبات التي يمكن للرئيس الفلسطيني محمود عباس تطبيقها عليهم، وذلك بعد أن أعلن الرئيس عباس عن عزمه تطبيق مجموعة من العقوبات على قطاع غزة.

"#غرد_بعقوبة" هذا الهشاتاغ الذي تم  تداوله من قبل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مساء أمس الاثنين، بعد خطاب الرئيس الفلسطيني.

واقترح الغزيون على الرئيس عباس، قطعا كاملا لرواتب الموظفين ووقف التحويلات الطبية، وكذلك قطع الكهرباء بشكل كامل عن غزة، ووقف كافة أشكال الحوالات المالية من وإلى القطاع.

واقترح عليه آخرون أن يمنعهم من الزواج بعناصر حماس في غزة تحت بند ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني.

كما  واقترحوا عليه التحالف مع إيران وقصف غزة بالنووي، لأن الكل معاقب في غزة، ووفق تغريداتهم لم يتبقى سوى الموت، في مقابل اقتراحات بمنع دخول الهواء إلى غزة "حتى تعود حماس لحضن الشرعية راكعة"، وإجبار أهل القطاع على دفع ضريبة ثمنا للهواء.

 إعلان الرئيس عباس عن عزمه على تطبيق العقوبات، جاء خلال إلقاءه لخطاب، يوم أمس الاثنين، بحضور القيادة الفلسطينية، وذلك على أثر التفجير الذي تعرض له موكب رئيس الوزراء رامي الحمدالله الأسبوع الماضي.

وعبر آخرون أنه ولحل هذه الأزمة يجب حظر خدمة الإنترنت عن قطاع غزة، بينما اقترح آخرون على الرئيس عباس "تبليط البحر" لأنه المنفذ والمتنفس الوحيد لهم.

وعبر الفلسطينيون في كتاباتهم على مواقع التواصل الاجتماعية يوم أمس، عن توقعاتهم بفشل المصالحة بشكل رسمي.

وجاءت معظم هذه التغريدات تحت بند "السخرية" من قرار الرئيس عباس بإغداق عقوبات مالية وقانونية ضد القطاع، كون غزة تتجه لتصبح منطقة غير قابلة للحياة بحلول عام 2020 وفق تحذيرات الأمين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

و كان الرئيس عباس، قد حمل مسؤولية التفجير الذي تعرض له موكب الحمد الله وفرج، واعتبر أن محاولة الاغتيال لو نجحت لكانت قد أدت إلى اندلاع حرب أهلية.

كما وأضاف، أن الحل الوحيد يكمن في تسليم السلطة الشرعية شاملة "كل شيء" في قطاع غزة، وعلى رأسها الأمن.