الجمعة  17 أيلول 2021
LOGO

ما هي محطات مسيرة العودة التي تعتبرها إسرائيل تهديدا لأمنها؟

2018-03-20 03:07:23 PM
 ما هي محطات مسيرة العودة التي تعتبرها إسرائيل تهديدا لأمنها؟
مسيرة العودة (ارشيفية)

 

الحدث - سجود عاصي

تعتبر مسيرة العودة أبرز عمل جماهيري منظم منذ عدة سنوات، يقوم به الفلسطينيون، وفكرة المسيرة هي أن  ينطلق خلاله اللاجئون في مسيرات نحو الحدود بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، في الثلاثين من مارس آذار الجاري.

وتهدف هذه المسيرة إلى تطبيق الفقرة رقم 11 من قرار الأمم المتحدة 194 الذي ينص على عودة اللاجئين، كما وتنظم هذه المسيرة دون حمل السلاح أو إلقاء الحجارة.

 مسيرة العودة التي تنظمها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار ،لا تعتبر حدثا ليوم واحد بل هي أسلوب نضالي مستدام.

ومن ناحية أخرى؛ فإنها لا تقتصر على بقعة جغرافية محددة وإنما تشمل كافة المناطق التي يتواجد بها اللاجئين، حيث تشترط أن يكون اعتصامهم سلميا وعند أقرب نقطة من بلداتهم التي هجروا منها.

وتستند مسيرة العودة الكبرى إلى نصب الخيام الأمر الذي قد يتواصل إلى أسابيع وحتى أشهر، لتؤكد على مسؤولية الأمم المتحدة تجاه اللاجئين والتي يجب عليها حمايتهم ومنع استهدافهم.

وتعتبرها إسرائيل تهديدا على أمنها، كما وتشير التحضيرات الإسرائيلية وفق ما نشرته وسائل إعلام عبرية، إلى أن إسرائيل تسعى لمنع تصعيد الوضع الأمني في قطاع غزة، فالجيش الإسرائيلي يعمل على تعطيل نشاط المتظاهرين ومنع حدوث أي تصعيد قادم بين غزة والأراضي المحتلة بسبب هذه الفعاليات.

كما وتعمل على رصد حركة المتظاهرين وأماكن تواجدهم من خلال الجو، واستخدام وسائل مختلفة لتفريق التظاهرات، بما في ذلك قنابل الغاز المسيل للدموع والصواريخ والدبابات، إضافة إلى تجهيز قوة خاصة من القناصة للتمركز في المنطقة الحدودية، وإنشاء منطقة عازلة على بعد 150 متر.